هل فعلا ما تعرض له بنك BMCI سرقة أم شيئا آخر؟

جمعة, 14/04/2017 - 19:49

ينتظر الرأي العام بفارق الصبر، نتيجة التحقيق الذي فتحته الأجهزة الأمنية

في حادثة السطو على الفرع التابع لبنك BMCI في تفرغ زينة، والتي أدت لاختفاء عشرات الملايين.

ففي الوقت الذي لم يصدر أي توضيح من جهة رسمية عن "الحادث" الأول من نوعه، والذي ترك العديد من نقاط الاستفهام، ظل الرأي العام تحت رحمة شائعات تطلق من هنا وهنالك، بعضها أكد أنها عملية تلصص تم تحديد منفذيها في وقت وجيز، في حين ذهب البعض الآخر إلى فرضية أن يكون للحادثة طابع آخر لم تتحدد ملامحه لحد الساعة،..

عموماً دخلت عملية "البنك" التي نفذت في وضح النهار في نفق مظلم، فلا السلطات الأمنية تحدثت عن طبيعة الجريمة، ولم تعرف حتى المبالغ التي تم أخذها عنوة من الفرع، وهو ما يطرح أكثر من تساؤل لعل أقربها إلى الحقيقة، هو هل تعرض فرع البنك الموريتاني للتجارة الدولية في تفرغ زينة للسرقة مادام التكتم على العملية سيد الموقف، أم أن التحقيق الاولي قاد لأشياء لا داعي للافصاح عنها ومن الأفضل أن تقف الأمور عند هذا الحد؟.

 

 

 

السفير