جريمة مزدوجة/ إجبار طفلة على الزواج بالشاب الذي اغتصبها

أربعاء, 14/12/2016 - 09:30

بالفعل هي جريمة مزدوجة تلك التي أعلن عنها في نواكشوط وكشفت أخبارها المنظمات الحقوقية ووسائل الاعلام المحلية , فهي 

من ناحية تعتبر جريمة اغتصاب متكاملة لطفلة في الثالثة عشر من العمر , ومن ناحية أخرى جريمة إجبار قاصر على الزواج من الشاب الذي اغتصبها وحملت منه سفاحا.

فقد أكّد مصدر (للإعلامي)ان أسرة وا فقت علي زواج شاب  يبلغ من العمر عشرين سنة من طفلة لم تتجاوز بعد سن التمييز، عمرها ثلاثة عشرة سنة , كان هذا الشاب قد اغتصبها وهي الآن حامل منه في شهرها الثالث.

هذا وقد قام الشاب بإتمام مراسم عقد الزواج على الطفلة بموافقة عائلته بشرط التكتم علي الحادثة واعتبار الامر زواجا طبيعيا.

 ورغم تدخل مندوبة حماية الطفولة على اكثر من صعيد لمنع زواج الطفلة القاصر ومتابعتها نفسيا وتتبع الجاني عدليا الا ان صلاحيتها القانونية لا تخول لها ابطال الزواج.

هذا وقد نددت عدة جمعيات ومنظمات حقوقية بقرار تزويج القاصر من مغتصبها والذي يعتبر سابقة خطيرة في مجال انتهاك حقوق الطفولة.