بيان هام من الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة

اثنين, 06/08/2018 - 10:06

الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة

انواكشوط بتاريخ: 04/08/2018

بيان صحفي

إن الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة (ح م د ب) الذي هو حزب من أحزاب الأغلبية الرئاسية هو الحزب الأول والوحيد ضمن الطيف السياسي الموريتاني الذي يتمحور مشروعه المجتمعي حول الوحدة الوطنية وحماية البيئة.

وفيما يتعلق بالجانب الأول من برنامجه، فإن الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة (ح م د ب) يعتبر أننا أغنياء بتنوعنا الثقافي واللغوي مما يعمل على توحيد الشعب الذي يدين بدين واحد هو الإسلام وكذلك بحبه العميق لهذا الوطن وبالمصير الحقيقي لشعبنا في جميع ميادين التنمية الاجتماعية الثقافية.

وفي ما يخص الجانب الثاني من برنامجه حول المحافظة على بيئتنا الطبيعية ، فإن الحزب يعتبر أن بلادنا تشكل جزءا من المجموعة الصحراوية – الساحلية – السودانية التي هي الضحية الأولى للتغييرات المناخية التي تمس تأثيراتها الضارة اقتصاداتنا، وأنظمتنا البيئية، و الغطاء النباتي الذي يؤثر على منظومتنا الحيوانية والنباتية، مما يؤدي إلى إضعاف توازناتنا الاجتماعية – البيئية وهو ما قد ينجر عنه انجراف للشواطئ، وكذلك المزيد من التصحر ومن تقدم الكثبان الرملية، كما أن بلادنا تتعرض هي الأخرى للتلوث و لانبعاث غازات الانحباس الحراري في الجو الذي يعزى إلى الملوثين الكبار للجو مثل الولايات المتحدة الأمريكية والصين وبلدان أخرى.

وبوعيه بكل هذه المشاكل، فإن الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة (ح م د ب) قد اتخذ المبادرة النبيلة بأن يكون في طليعة حماة البيئة في بلادنا وذلك عن طريق تحسيس الطبقات الضعيفة في مجتمعنا حول رهانات حماية بيئتهم وفضلا عن صحتهم ورفاهيتهم فقد تقدموا للانتخابات التشريعية والبلدية لسنة 2018 بترشيح رجال ونساء أكفاء ويتمتعون بنزاهة أخلاقية مضمونة ولا جدال فيها، حيث أن الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة (ح م د ب) قد تقدم بالفعل على رأس لوائحه في هذه المنافسات الانتخابية بكل من السادة محمد سيدي دلاهي، رئيس الحزب على رأس اللائحة الجهوية التشريعية في انواكشوط، والأستاذ محمد محمود ولد أحمد معلوم على رأس اللائحة الوطنية المختلطة، والسيدة فاطمة منت البشير الملقبة تحي على رأس اللائحة الوطنية للنساء، وأحمد بمبه ولد سيد أحمد على رأس اللائحة البلدية لدائرة مقاطعة السبخة وكذلك السيدان لمرابط ولد سيد الطيب و جافارا سوماري على التوالي على رأسي لائحتي التشريعيات في كيفة وغابو.

ويثمن الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة المجهود المقام به من طرف السلطات العمومية وعلى رأسها فخاصة الرئيس محمد ولد عبد العزيز وحكومته والتي تتعلق بحملات إعادة التشجير وخاصة في جزئها الجبار المتعلق بإنجاز أهداف السور الأخضر الكبير في الساحل، ونحن نحيي هذه الإنجازات التي لا يمكن حصرها والتي تخص الكثير من المجالات.

ويدعم الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة (ح م د ب) الأعمال الجليلة التي تقوم بها السلطات العمومية فيما يتعلق بالإنجازات الكبيرة في كافة الميادين التي تمس الشعب الموريتاني كما يؤكد على تعلقه القوي بسياسات الأمن والعدالة ورفاهية المواطنين الموريتانيين تحت قيادة فخامة الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز.

                                                                       

                                                                         عن الحزب الموريتاني للدفاع عن البيئة

                                                                                          المكتب التنفيذي