لأول مرة..إمام يُزوج فتاة من عشيقها دون حضور وليها على مذهب ولد الشاه

جمعة, 17/11/2017 - 19:19

قال شهود عيان أن عددا من شيوخ وأئمة مقاطعة عرفات بولاية نواكشوط الجنوبية أقدموا على تزويج شاب وفتاة

وُجدا داخل سيارة متوقفة في المنطقة، دون معرفة أهل الفتاة أصلا ودون صداق ولا أي شرط آخر في تجاوز صارخ لحدود الشرع كما قال البعض.

وقال الشهود وفقا ل"الحرية نت" إن هؤلاء الائمة والمشايخ قالوا إنهم لن يدَعوا السيارة التي كان بداخلها شاب وفتاة لا تجمعهما علاقة شرعية في حالة خلوة , لن يدعوها تنطلق إلا بعد أن يعقدوا قرانهما ,لأن تخطي شرط مختلف فيه أولى من ترك شابين يمارسان الفاحشة ,وهو ما تم بالفعل بعد أن استُدعى إمام المسجد القريب من المكان وعقد قران الشاب والفتاة لتعلو الزغاريد في المكان ومن ثم يطلق لهما العنان.

ومن الطبيعي أن تعود الفتاة لأهلها بعد دقائق دون أن تذكر ما تعرضت له وهي في عصمة الآن وقد يتم تزويجها حتى وهي في نفس العصمة في حال لم تطلب الطلاق أو لم ينتبه الشاب لضرورة تطليقها , هذا إذا تجاوزنا شرعية هذا النوع من الزواج أصلا.

وتطرح هذه الظاهرة إشكالية حقيقية في ظل إقدام مواطنين على مخالفة القوانين ونصوص الشرع سعيا لدرء مفسدة هي مبوبة في الأصل ولها عقوبتها بالنص الصريح.

وقد رأى بعض الائمة والفقهاء مندوحة في فتوى الامام محمد الامين ولد الشاه المبيحة لتزويج الفتاة دون وليها , وهو ما أصبح يعرف محليا بالزواج على مذهب "ولد الشاه".