القبض على "بن لادن" في أوغندا بعد قتله ل80 مواطنا(صورته)

جمعة, 11/06/2021 - 15:28

تمكّن سكان قرية لوغانغا الواقعة في أوغندا، من اصطياد التمساح المعروف لديهم باسم "أسامة"، والذي يعتقد أنه تسبب بوفاة 80 شخصا، على مدار 14 سنة.

وأطلق سكان البلدة على التمساح الذي يبلغ عمره 75 عاما، اسم أسامة، لربط هجماته الدموية بزعيم تنظيم القاعدة السابق،أسامة بن لادن.

ويعتقد سكان البلدة أن نشاط التمساح تنامى بشكل كبير خلال الفترة الواقعة بين عامي 1991 و2005، حيث قضى على عشر سكان القرية.

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن أحد الناجين من هجوم التمساح أسامة، قوله إن الأخير هاجم قاربا للصيد كان يستقله برفقة شقيقه، وقام بقلبه، وخطف أخيه لأعماق البحيرة التي كانوا يبحرون على سطحها.

وأضاف الصياد الذي عرفته الصحيفة البريطانية على أنه بيتر في شهادته، أن التمساح، أطبق بفكيه على ساقي شقيقه، واستمرت عملية القضاء النهائي على الضحية 5 دقائق.

وأشار بيتر إلى أن التمساح عاد ليهاجمه بعد إنهاء حياة شقيقهن إلا أنه كان محظوظا، حيث أنه لم يتعرض سوى لكسر في الساق.

وبعد مراقبة استمرت سبعة أيام، قامت مجموعة مكونة من 50 رجلا من القرية، ومسؤولين عن الحياة البرية، بإغراء الوحش بفخ يضم رئتي بقرة كطعم، استطاعت المجوعة الإمساك بأسامة.

ورغم الجرائم التي ارتكبها أسامة، فقد منع أهالي القرية من الانتقام، حيث تم نقله لمزرعة خاصة تحت رعاية برنامج متخصص بتربية هذا النوع من الزواحف.

 

 

س نيوز