خطير/ قصة اختطاف شاب موريتاني من قِبل موريتانيين خارج الوطن

أربعاء, 02/01/2019 - 10:48

كشفت بعض التقارير القادمة من ليبيا الى أن عصابات اجرامية جل عناصرها من جنسية موريتانية، تنشط منذ فترة في مجال الاختطاف والقتل والنهب،وذلك في أماكن متفرقة من الاراضي الليبية التي تشهد انفلاتا أمنيا عميقا حولها الى مسرح لانتهاك الحرمات والتعدي على الممتلكات..

وفي إطار الاختطفات المتكررة ,تم بالامس الافراج عن مواطن موريتاني يمارس التجارة من طرف فرقة من هؤلاء ترصدته بُعَيد مغادرته لمتجره في مدينة “سبها” نحو منزله ،حيث اتجهت به الى جهة مجهولة ولم تفرج عنه الا بعد أن دفع ذووه مبلغ 20مليون أوقية كفدية ،حيث ظلت تحتفظ به لمدة عشرة أيام كاملة ،كما استطاع شخص آخر الهروب من مختطفيه والدخول في اراضي بلد مجاور ثم غادره عائدا الى انواكشوط وبعد وصوله بشهر تفاجأ بأحد الخاطفين يستغل سيارة فارهة في نواكشوط حيث اخبر الشرطة التي اعتقلته وهو الآن في عهدة قضاء ولاية نواكشوط الجنوبية .

وحسب بعض المصادر المتداولة فإن الأراضي الليبية أصبحت تشكل خطرا على الاشخاص وممتلكاتهم بعدما غمرتها عصابات قادمة من ازواد وموريتانيا،ولم تتمكن سلطات طرابلس من بسط سيطرتها حتى الآن على تلك  المناطق الحمراء المعروفة بأرض”السيبة”.

 

نقلا عن/ المراقب