انتحار أمير سعودي على الهواء

أربعاء, 14/03/2018 - 09:12

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبر انتحار الأمير السعودي بندر بن خالد آل سعود ,وذلك عند محاولة بريطانيا تسليمه للسعودية بعد زيارة ولي العهد محمد بن سلمان.

وقد جرى الانتحار في مطار لندن بعد ان قررت السلطات المحليه ترحيله، وسيصلى على جثمانه غداً في المسجد الحرام..

هذا وأعلن الديوان الملكي السعودي وفاة الأمير بندر بن خالد بن عبد العزيز آل سعود .

 

لكن صحيفة سعودية كذبت هذا الخبر جملة وتفصيلا ,حيث قالت :

خلال الساعات الماضية جرى تداول كذبة معززة بمقطع فيديو مفادها أن الراحل الأمير بندر بن خالد بن عبد العزيز انتحر في مطار لندن، بينما كانت الحقيقة أن الأمير الراحل توفى في بلده السعودية عن عمر يناهز 83 عامًا بين أبنائه وأحفاده في المملكة.

حملة نشر هذه الكذبة تظهر حجم ما تتعرض له السعودية من حملات تشويه على مواقع التواصل الاجتماعي في إطار ما يمكن وصفه بجيش إلكتروني معاد للمملكة سبق وربطته مصادر عديدة بقطر وإيران.

نفاد مخزون ما يمكن به مهاجمة المملكة، يدفع بعض عناصر هذا الجيش الإلكتروني لتلفيق ما تيسر حتى ولو كان غير قابل للتصديق على افتراض أن بعض الجمهور يمكنه تقبل كل ما يتم تداوله.

لكن من يتصدى عادة لمثل هذه الحملات وينسفها باستمرار هو ما يعرف بـ”المغرد السعودي” وهم مستخدمون سعوديون نشطون في الدفاع عن بلدهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

  •  

 هذا المغرد السعودي سرعان ما كشف للجميع أن الفيديو المتداول يعود لانتحار شخص في مطار هيرتسفيلد جاكسون الدولي بأتلانتا الأمريكية نهاية الشهر الماضي، كما تؤكد ذلك وسائل إعلام أمريكية مثل صحيفة نيويورك ديلي نيوز التي نشرت الفيديو يوم الـ 28 من فبراير الماضي.