قصة طريفة وقعت للرئيس ولد الطايع في إحدى زياراته الداخلية

ثلاثاء, 13/03/2018 - 11:43

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قصة مضحكة من طرائف "التطبيل والتزلف" للحكام عند معظم الموريتانيين.

تقول القصة ان الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد احمد الطايع ,وفي إحدى زياراته الداخلية لبعض الولايات ,زار محظرة لتدريس القرآن الكريم بإحدى القرى التي توقف فيها الموكب الضخم للرئيس.

وبعد نزول الرئيس من سيارته ووقوفه بين تلاميذ المحظرة وضع يده على رأس طفل وسأله :

"انت في أي حزب"؟ فارتبك الطفل وتلعثم قليلا.. فرد شيخ المحظرة عاجلا : سيادة الرئيس : (هو في الحزب الجمهوري!..) فقال الرئيس : عفاكْ.. فرد شيخ المحظرة : ذاك بعد املّي الّا هو حال القرية هون ,كاملة في الحزب الجمهوري!!.

فضحك مدير التشريفات المرافق وقال : عفاهم..

وكان شيخ المحظرة قد ظن ان الرئيس سأل الطفل عن أي حزب سياسي ينتمي إليه ، كما ان الرئيس من شدة ولَعَه بالسياسة والحزب ظن ان "الجمهوري" ربما كان   اسما لحزب في القرآن!! ,حسب صوت.

 

 

ملاحظة : ومع أن القصة طريفة وأريد منها إظهار درجة النفاق التي يظهرها البعض لأي حاكم في السلطة ,فإننا نعتقد بأن القول بعدم تمييز الرئيس الاسبق معاوية بين حزب سياسي وحزب قرآني فيه مبالغة وتجنٍّ على الرجل.