بعد ثنائه على الكلب كولن باول..ولد محم يتلقى ردا لاذعا من ولد طالبنا

ثلاثاء, 19/10/2021 - 22:10

الأعمال بخواتهما…/ محمد فال طالبنا

..........
لم يُوفق معالي الوزير المحترم سيدمحمد ولد محم في ميزان مفاضلته بين الدولتين حيث أحالنا إلى تابع لمن يدفع أكثر
سيدي الوزير وأخي الكريم ميزانكم غير منصف لأن كفة إحتلال الكويت إن قورنت بتجويع العراق وحصاره وتدميره وتشريد أهله وتمزيق مجتمعه ونهب ثرواته وإعدام رئيسه يوم عيد الأضحى و………
تكون الكفة لمن برأيكم !!! والكويت ليست كُليباً تفنى القبائل لثأره
والعراق بلد شقيق ورئيسه الشهيد صدام حسين أعطاكم الكثير يامن تفكرون بجيوبكم ؛
التلفزة الموريتانية من مولها الكتب التعليمية من حماكم من إحتلال السنغال و ………. !!!
رفقًا بأنفسكم وأنتم تودعون كولن پاول إلى سلة المهملات نكرة وإمعة في التاريخ
وتيقنوا أن الموت سبيل الماضين ومورد الخلائق أجمعين ولكن الأيام مزارع والمرء يكتب آثاره ويُخلد ذِكره
وصدام رحمة الله عليه مهما كانت أخطاؤه فقد محاها التاريخ بحسن الخاتمة
والأعمال بخواتمها
فسل الله حسن الخاتمة
حفظكم الله ورعاكم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

وقد جاء رد ولد طالبنا عقب تدوينة للوزير السابق/ ولد محم يثني فيها على الملعون كولن باول قائد الجيش الامريكي ووزير الخارجية السابق الذي تم تدمير العراق بالكامل على يديه هو ورئيسه الكلب الاكبر جورج بوش وتم إعدام صدام حسين يوم العيد على يديهما.

هذه التدوينة انتقدها كثيرون قبل ولد طالبنا ,وهذا نصها :

((يروي وليام كايسي الرئيس السابق لوكالة المخابرات الأمريكية في مذكراته عن أن الرئيس بوش الأب حين قرر الحرب على العراق بعد احتلاله للكويت طلب من وزير دفاعه ترشيح ضابط من بين الجنرالات "خمسة نجوم" الأكفأ في الجيش الأمريكي ليتولي القيادة العامة لأركان الجيوش الأمريكية وهي تدخل الحرب، وقد رد وزير الدفاع وقتها على بوش بأن هناك ضابطا يعتبر الأفضل تقييما وأداء في تاريخ القوات المسلحة، إلا أن هنالك للأسف عائقان يمنعان ترشيحه لهذا المنصب،

الأول: أنه أسود، ولم يسبق لهذا المنصب أن شغله أمريكي أسود.

والثاني أن هذا الضابط سيتقاعد رسميا بعد عامين، وقد تقدم بطلب للتقاعد المبكر ليعمل خلال العامين المتبقيين من عمره الوظيفي لدى بعض الشركات الخاصة كي يتمكن من توفير مالٍ يكفي لشراء شقة يقضي بها خريف عمره.

ويعلق كايسي بأنه لم يدر في خلد الجنرال كولن پاول بأن عائدات الطبعة الأولى من كتابه عن حرب الخليج ستتجاوز الخمسة ملايين دولار، مما يعني أن مشكلة سكنه تم تجاوزها، بعد أن قرر الرئيس بوش تجاوز مشكل اللون وقام بتعيين پاول أول أسود يتولى قيادة أركان الجيش الذي خدمه بأفضل أداء في تاريخه.

اليوم يترجل أقوى قائد لأقوى جيش في التاريخ ويرحل منهزما أمام فيروس كورونا وبلا مقاومة تذكر.

وداعا جنرال كولن پاول.))