هجوم شرس على البرلمان الموريتاني هذا اليوم..والسبب؟

أربعاء, 27/01/2021 - 15:09

شن عدد كبير من المدونين والكتاب ورواد التواصل الاجتماعي هجوما لاذعا على البرلمانيين الموريتانيين بسبب الزيادات المتتالية التي يمنحونها لأنفسهم أو تمنحها السلطات لهم ,دون خدمات كبيرة يقدمونها للوطن.

وفي هذا الاطار ,كتب المدون المعروف : سيد احمد ولد التباخ التدوينة التالية :

حياكم الله،

ينقسم النواب عندنا الى ثلاثة أقسام:

1- نائب نائم لا يستيقظ الا ليصوت على قانون تقدمت به الحكومة، وهذه العينة هي الأكثر في البرلمان وهي الاغنى ايضا، فاغلبهم من رجال الأعمال وذوي الثراء الفاحش،

2- نائب مهرج، شعبوي، كثير الصراخ لجلب الانتباه، وهذه العينة تتميز بأنها تعرف عناوين مكاتب ومنازل جميع الوزراء، ولا تكاد تخرج من مكتب/منزل وزير الا لتدخل مكتب/منزل وزير آخر، واغلبها في طريقه للثراء الفاحش،

3- نائب حقيقي يعرف دوره ويؤديه على اكمل وجه، (وقليل ما هم)، مشكلة هذه العينة انها تتميز بالصمت المطبق والقبول المطلق حين يتعلق الأمر بزيادة رواتبها، فلا تجد من بينها معترضا او ممتنعا عن التصويت، بل لا تجد منها من يتغيب عن جلسة التصويت على قانون الزيادة حتى يضمن تمرير الزيادة ١٠٠%،

-------------------

4- زيادة 230 الف على رواتب هؤلاء البرلمانيين (بعد زيادة 250 الف) هي محض سفه وتبذير للمال العام، ولا تعدو كونها "عطاء من لا يملك لمن لا يستحق"،

5- لو كنت معلما او استاذا لأضربت عن العمل، فلست تافها حتى يتصدقون علي ببضعة آلاف وانا الذي اربي الأجيال، ثم "يتكرمون" بمئات الآلاف على من لا يؤدون سوى رفع الأيدي.

--------------------

6- شر البلية ما يضحك:

كتب احد الشباب: الخلطة، هاذو النواب الإستفادة معاهم اتبان ماهي كادة اتصح!!!!!!!!

تبا، (بالانكليزية).

#تباخيات