قصة حزينة لاختطاف طفل موريتاني وإطلاق النار عليه(صورته)

ثلاثاء, 01/12/2020 - 14:54

تعرض طفل موريتاني لعملية اخنطاف انتهت بمحاولة قتله بطريقة وحشية ، الحادثة المؤلمة وقعت في ولاية مرلاند الامريكية  ، العديد من نشطاء التواصل ادانو العملية الاجرامية وطالبوا السلطات بالتدخل ودعم  اسرة الطفل الضحية ومطالبة السلطات الامريكية بفتح تحقيق حول ملابسات الجريمة ودوافعها ومعاقبة الجناة .

وعلى احد منابر التواصل الاجتماعي ( الواتساب ) نشر احد النشطاء ( حسن بوعمامه ) قصة الجريمة  نوردها اسفله كاملة من مصدرها   وهي تحكي بالتفاصيل الحادثة وتحث الجميع على التعاطف مع الضحية وطلب الشفاء له :

" البارحة بينما كان الصغير: الشيخ أحمدو (مدو) -الموريتاني- ذاهبًا مع والدته إلي مجمع تجاري -ككل مرة- لاقتناء بعض لوازم البيت الذي يسكنونه بولاية ميريلاند

تعرض لعملية إختطاف وهذه هي تفاصيل العملية:

كان الولد و أمه يسيران في اتجاه مدخل المجمع التجاري و فجأة ظهر رجل وحمل الولد (مدو) و هرولة به مسرعاً ووضعه في سيارته ثم فر به.

فتعالت صرخات الوالدة مستنجدة المارة و لكن بدون جدوى فقررت أن تطارد الخاطف بسيارتها، و اثناء المطاردة اتصلت علي الشرطة و اخبرتهم بما حدث، و فجأة توقف الخاطف أمامها بسبب إشارة المرور فنزلت إليه من سيارتها متوجهة نحوه و كانت تصرخ في الشارع و تشير بيدها نحو سيارة الخاطف المتوقفة بين السيارات و حين اقتربت منه رأت ملامح وجه رجل لاتينيٍّ عبوس، أربعيني العمر، وكان متوترا جدا ، و ما إن حاولت فتح باب سيارته حتي إخضرّت الإشارة و فر من أمامها تاركها في جب من الحزن و اليأس و الحسرة و الإحباط، فصغيرها  أخذ من بين يديها ولم تسطع أن تفعل شيئا غير الذي فعلت.

و أثناء مطاردتها للخاطف استطاعت ان تلتقط صورة لسيارته و رقمها وهي سيارة من نوع تويوتا كورولا رمادية (مرفق منها صورة اسفله) و رقم لوحتها هو: 4DS1570

تحركت الشرطة و بعد مرور ليلة طويلة استطاعوا أخيراً ان يجدوا الطفل (مدو) لكنه كان في حالة يرثي لها كان مرميا في احد الشوارع و قد أصيب بحروق من الدرجة الثانية و الثالثة و أطلقت عليه رصاصتان.

الآن (مدو) يرقد علي سرير في غرفة بالعناية المركزة بين الحياة و الموت في مستشفى للأطفال بالولاية و يحتاج دعائكم فارجوكم لا تبخلوا عليه بالدعاء".

القصة والصورة منقولة عن مجموعة ( المنتدى الموريتاني ) على الواتساب