معوقات حقيقية تمنع من تعيين مولاي ولد محمد الاغظف

أربعاء, 23/09/2020 - 16:15

أطلقت بعض المواقع الاخبارية اليوم شائعات حول إمكانية تعيين مهندس عشرية ولد عبد العزيز ووزيره الاول السابق السيد مولاي ولد محمد لقظف.

وقد أثارت الشائعات جدلا حول توقيت إطلاقها ، في الوقت الذي مازال الرجل يبحث فيه عن مخرج بعد أن نزع التحقيق قناعا ملطخا عن تسيير العشرية التي لعب فيها دورا بارزا لا يمكن المزايدة عليه.

الرجل وإن بدا برفقة الرئيس الحالي ولد الشيخ الغزواني في زيارته الأخير والخاطفة للحوض الشرقي ، فإن بعض المراقبين قرأ حضوره ،كمجرد محاولة لسد الفراغ الشعبي الذي خلفه غياب الرجل القوي والوزير السابق سيدنا علي ولد محمد خونة .

ولعل المراهنين على تبرؤ ولد محمد الاغظف من الرئيس السابق ، وهو ما لم يحقق له توبة بقدر ما هو طعنة لرئيسه وولي نعمته ،سيصابون بخيمة أمل كبيرة.

فقد تصطدم محاولة ولد محمد الاقظف التقرب من الرئيس غزواني بأحداث تخللت مسيرة الأخير نحو سدة الحكم أبرزها :

 1 صراع الأجنحة الذي شهده الحزب الحاكم لأول وهلة أيام عز عشرية عزيز والذي احتدم بين الوزير الأول ولد محمد لقظف ورئيس الحزب ٱنذاك محمد محمود ولد محمد الأمين ، شقيق مدير ديوان رئيس الجمهورية الحالي محمد أحمد ولد محمد الأمين ، وهم الآن من أبرز رموز النظام الحالي.

وقد يكون الصراع انتهى عند ولد محمد لقظف بعد أن استطاع ازاحة ولد محمد الامين عن رئاسة الحزب وإلقائه في غيابات الديبلوماسية ، إلا أن الاخير قد لا يبادله نفس الشعور .
 2 مصادر مطلعة ايضا تحدثت إلى موقع "صوت" عن خلاف نشب بين الرئيس السابق عزيز وولد محمد لقظف في الحملة الانتخابية للمرشح غزواني حول عدم جدية ولد محمد لقظف في دعم غزواني .

وتشير المصادر ان الرئيس السابق عزيز اطلق لسانه باتجاه ولد محمد لقظف بحضور المرشح غزواني في اجتماع ليلي بمدينة النعمة، وبدأ بتقريعه لدرجة نقل على إثرها الوزير الاول السابق إلى الحالات المستعجلة بمستشفى النعمة ، قبل أن يخرج منها ،حيث زاره المرشح غزواني نفس الليلة في منزله.  

يذكر أن الرئيس السابق كان قد التزم لوزيره الاول بترشيحه على طريقة بوتين -مدفييف ، إلا أن هاجس تسليم السلطة لرجل مدني لا يمتلك خلفية عسكرية ،دفعت عزيز إلى أختيار صديقه ورفيق دربه ولد الشيخ الغزواني لخلافته على الكرسي.

ومهما يكن من أمر ،فإن تعيين ولد محمد لقظف لم يصبح واردا بعد ، قبل أن يقوم رئيس الحزب السابق تقليم أظافره أو قصها وتطهيرها ، ونضحه ثلاث مرات بالماء البارد من طرف مدير ديوان رئيس الجمهورية ،بعدها يمكن الحديث عن تعيينه.

عن /صوت بتصرف