مالي : المعارضة و رحيل الرئيس(لي الذراع)

خميس, 13/08/2020 - 10:32

فرقت قوات من من الشرطة والدرك والحرس الوطني التابع للجيش متظاهرين تجمعوا بدعوة من المعارضة، للمطالبة باستقالة الرئيس ابراهيم أبو بكر كيتا.

ودعت المعارضة أنصارها الأربعاء، للتجمع في قلب العاصمة باماكو للمطالبة باستقالة الرئيس، وبدأ تجمعهم ليلا، قبل أن يمددوه حتى الصباح، حين تدخلت قوات من الأمن لتفريقيهم

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، فيما وصف بعض المتظاهرين من حركة 05 يونيو – تجمع القوى الوطنية” أن خطوة الأمن “استفزاز من النظام”، واستهداف لمتظاهرين سلميين كانوا يمارسون حقهم الشرعي في التظاهر.

ويطالب تحالف المعارضة الذي يجمع رجال دين وسياسيين ومنظمات من المجتمع المدني منذ يونيو الماضي برحيل الرئيس أبو بكر كيتا الذي انتخب في 2013 وأعيد انتخابه في 2018 لولاية مدتها خمس سنوات.

صحراء