وزراء منعوا من السفر في إطار التحقيق معهم

سبت, 08/08/2020 - 13:14

قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء(صدق الله العظيم ).
من كان يظن ،مجرد ظن ،قبل أشهر قليلة أن عدة وزراء من الوزن الثقيل ،سيقفون، منكسي رؤوسهم أمام شرطي ،يحدثهم بصوت مرتفع ويخبرهم بأنهم ممنوعون من مغادرة البلاد ويحجز جوازات سفرهم ،ولا يستطيعون الرد عليه ،أو رفع أصواتهم في وجهه كما كانوا يفعلون إلى عهد قريب مع كل ذي طمرين، فقير ،أو عائل مسكين ،فسبحان مغير الأحوال!!.
4 وزراء أو يزيدون ،بدأت الشرطة التحقيق معهم في ملفات فساد كانوا على صلة وثيقة بها إبان ،،العشرية،، المنصرمة.
إن في هذا لعبرة وموعظة لمن كان له قلب أو ألقي السمع وهو شهيد ،فاقتياد الوزير الأول السابق يحي ولد حدمين، والوزير محمد عبد الله ولد أوداعة المدير العام الاسبق لاسنيم ،وزميلهما وزير العدل السابق جا ملل ،بالإضافة للوزيرة المدللة آمال منت مولود وزيرة الإسكان والعمران في السنوات الأخيرة من العشرية ،اقتيادهم إلى مخفر للشرطة وجلوسهم ساعات طويلة للاستجواب والمساءلة ،لخير دليل على صدق قول الشاعر امحمد ولد احمد يورة :
كانت سرورا وأمست وهي محزنة@
والدهر من صرفه ما سر إلا سا @

رأي (الجواهر)