نماذج من اكَـطاعات و"اغنَ" العملاق الطيب ولد ديدي رحمه الله

جمعة, 26/06/2020 - 15:51

وُلد الطيب ستة 1947 في بلدة امبكه بالسنغال ونشأ على ما ينشأ عليه ناشئ الفتيان من قومه فحفظ القرءان وتعلم مبادئ الشرع إلا أن البيئة أثرت عليه فحين تجاوز العاشرة غلب عليه لسان الولوف فكان لا يعرف من الحسانية إلا كلمات قليلة، عندها خافت عليه أمه خديجة فانتقلت به إلى المنتبذ القصي و في مضارب القوم عند تندڭسمي جاءت به إلى العلامة الصالح لمرابط محمد سالم ولد ألما وأخبرته بخوفها عليه لعدم معرفته للحسانية فدعا له لمرابط وتفل في فمه فانتقل من بزڭِي لا يكاد يفقه حديثا إلى مرجع في الحسانية ونابغة في لغن.
كان من أشعر شعراء جيله وكان شعره سهلا ممتنعا وابتدع طرقا في التعبير والابداع والبناء جديدة منها وزنه الروي المتحرك بروي ساكن بتحريك الثاني بهمزة عطف ومن ذلك قوله :
ءُ لا تخْلَ من كهل ابدبشُ= فايدُ بيهْ إكتكْ حابوسْ
ءُ لا تخْلَ منْ نطْحتْ كبْشْ ءُ= لا تخْلَ من نطحتْ عتروسْ
ومنها قوله فى طلعة يمدح بها العلامة القاضي حامد ول ببها ولد أحمد للعاقل 
:
حامد لاجيتُ ما انشوفْ = شِ ما نبغيه ءلا انخوفْ
منْ شِ هو أثري ڭاعْ لو افْ =طنتْ انتم امعَ حامدْ
بل العلم ء لخلاق شوف = والبركه والمحامدْ
ءُ لانِ ڭاعْ ابْذَ شاكرُ =هو حدْ اجبرْ حامدْ
مايمشِ ماهُ شاكرْ ءُ = لا يمشِ ماهُ حامدْ
تلاحظ ذلك في قوله : ءُ لا تخْلَ منْ نطْحتْ كبْشْ ءُ وقوله ما يمش ماهُ شاكرْءُ 
.
كان حاضر البديهة وكان سريع الجواب ، حين ولد ابنه المختار زاره أحد أصدقائه وقام مداعبا بلحس الطفل وتَفلَ وقال :
هذا اطفل مرْ
فقال الطيب بسرعة بديهة : ذاك إلّ مرْ إلسانك انت.
قال له الاديب الكبير الشيخ ولد مكي ذات يوم ممازحا  
:
نبغ يالطيب كنت انجيكْ:: وانراك أيخلڭ شِ موزون
والليله رانِ درتْ اعليك:: ڭاف افهاذِ (تكشكنون
)
قال الطيب :
ڭـاف اعليّ درت خليهْ::إنْدورْ إنْجبولكْ مـــوزون
ويلَ ماجبتُ بعد انجيهْ:: من هونْ أمنْ هون أمنْ هونْ
وفي قوله "من هونْ أمنْ هون " تلميح لرقصة بهذا الاسم كان الشيخ يؤديها وتخلى عنها عند كبره 
.
قال له أحمد سالم ولد ملاي إعل :
اجماعتنَ فيه ينشــاف::اللهو الــكطاع الطيبْ
وان لا ڭلت الليله ڭاف:: للطيب ش ايڭول الطيب
قال الطيب 
:
لا ڭال أحمد سالم معروف::للطيب ڭاف اصلُ طيب
ايڭول الطيب ڭاف اتوف:: طيب من ڭفان الطيب
وقال له باب ولد هدار 
:
يالطيب جيتك واحذينِ::أعطين تركِ ما يسالْ
واعطين حولِ واعطين::دراعه واعطين سروال
قال الطيب 
:
هذ العام الجفاف امتين:: واعطين فيه اڭبال اڭبال
ما تنڭال ءتم اعرف بين ::ش ينڭال ء ش ما ينڭال
ومن دعاباته أنه حين تخرج معلما عُين في أدباي بعيد فلم يذهب إليه وحين خاطبته الإدارة في الموضوع قال 
:
حد أفَكْتَ لادوابَ :: وابلد ما يبغيه
إلَ عنهم لادْ وابَ :: ما تنشاف إعليه

 
وهذه مساجلة جرت بينه مع الأديب عابدين ول التقي 
:

قال الطيب :
عابدين الليل هنيه == نوبَ كط أمش يرشد بيه
شور أطار أهذا بديه == كال يسدر ويكيطن
جاه أط نوب فيه أعليه == زين وستحسن وسحسن
واجبر سكانُو وأهاليه == واتعرف بيهم وسكّن
أكال أطلع من لبتيت أمجيه == لطار أكيفان ألا كن
شمن أل مكنون أفدخليه == أر لصحاب أل جنس أسن
واجبر مجالس فم أتجيهــ == ـهم الناس أمجالس تمكن
واجبر مسائل تله فيه == واتفرح مذكور أتمكن
واجبر ذاك أل يتمن == أشك أن مسكين أتمتن
غير ألا لا تردنـــــــ == ــها ريــــــــارب خائبتن

عابدين مجيبا 
:
أعدي بالطيب هون أكبال == فدوان أساكن بيه الحال
أنراه أنسمع بل كال == أمن أغناه أمعن قطعن
كنت أبظن عن مزال ===فدوان أبد ماكنت أنظن
أن ذ الدهر أفتنوال == عند أنوال أيستدمن
فيه أكارد ذاك المنوال == أفكر تكلاب الزمن
وامواس عن ذاك أنوال == بين أبلا محجور أتنكن
غير أشبهل بعد أفلحوال == أتم ألا عارف من من
واخبر فم أسمعت أن كال == الليت عند يعرف عن
سيدي كال أكلت ءان 
== عاكب سيدي متمتن
فما شاء الله كان == وما لم يشأ لم يكن

فقال الطيب مجيبا
:
عابدين الليل يومين == ول كاع أثلاث لثنين
ذل دون عاد أنهارين == ذل دون يامس وونــْ
ـنامس لاك خلط وحدين == كبل كالول عن عنــ
ـد أنوال أكبلت مسين == كيف أل فيه مسكن
أفيه زاد اخيام أحراطين == اشعار أهو مزيون
واشمذاك أيسيل أمحقين == مستكبل وفوت زمن
كبل ساحل يتمثن بين == أمبيوه أبير أتوكدن
ون عاد ألا متنكب == ويجر الكم أمتوطن
وأل ماه فال يعكب == يستكو ولل يتحرطن 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ومن أروع ما قال أيضا :

يقول الطيب رحمه الله

يَالْغَفُورْ آنَ عَبْدَكْ كِنْتْ  = = الشٌكٌورْ، ءُ عَبْدَكْ مَزِلْتْ

كِيفِتْ كِنْتْ، ءُ كط أَصِل ظِگَتْ  = =  يَاسِرْ مِنْ فَضْلَكْ يَالْغَفُورْ
الشٌكُورْ، ءُ مِنْ فَضْلَكْ دِرْتْ  = =  يَاسِرْ يَالْغَفُورْ الشٌكُورْ

مُولْ إِذْنُوبْ، ءُ فَقِيرْ اعْجِزْتْ  = =  ءُلاَنِ عَارِفْ فِعْلَيْنْ الشٌوْرْ
مَا نِشْكِرْ حَدْ، ءُ لاَ نِشْمِتْ  = =  حَدْ، ءُ لاَ عَنْدِ تَدَبٌورْ
ذَاكُ فِتْ إِعْلِيهْ إِعْتَمَدْتْ  = =  وِانْمَارِسْ مِزِلْتْ الطٌبْشُورْ

وِانْگَر صِبْيَانْ.. إَيلَ عِتْ  = =  گَاعْ إلٌ نَافِعْ ذَاكْ الصٌوْرْ

ءُ لاَنُمْرِگْ مَحْظُورْ، إلاٌمِتْـ  = =  ـفَرْكَكْ كِلْ إِنْهَارْ إِفْمَحْظُورْ

ءُلاَعَنْدِ يَسْوَ هَكْ ءُهُونْ  = =  كُونْ إِصً لِطْفَكْ يَالْغَفُورْ

الشٌكُورْ، ءُ لاَعَنْدِ كُونْ  = =  إمٌلٍ فَضْلَكْ يَالشٌكُورْ

وله في رثاء الشيخ يعقوب بن أبي مدين رحمه الله تعالى :

مَرْثِيًـتْ يعقـوبْ إسْتَگْسـاتْ = = إعْـلِـىً، مَعْـنَـاهَ عَـسْــرَاتْـ
ـنِ كِيفِـتْ شِ، مَعـنـاهَ مَــاتْـ = = ـوَاجِـهْ لِ شِ ذَاكُــوً مُـنْـتْ
ماَهُ شِكْرْ إعُـودْ امْــنْ أمًــاتْ = = تِيفِلْوَاتِـنْ مِسًلْـسَـلْ مــن تـ
ـيفِلْـوأتـن مِــنْ تِيفِـلْـوَا تـ = = ـنْ نْعُـودْ ألاَّلِ گَاعْ إظكَــرْتْ

مَـا رَشًـخْـتْ، ءُ بَـحًـرْنِ ذَاك = = هَـاكْ، ءُ عِـتْ الّ بَاحِـرْ شَـاكْ
گِلْـتْ إطْفِـلْ مِتْعَـدًلْ نَلْـگَاك = = رَشًخْتْ، أسْكِ گِلْـتْ إطْفُـلْ فَـتْـ
ـى ألْفُتْيَـانِ طَـبْ إعْــلَ “هَــاكْ” = = رَشًخْتْ، امًوْنَـكْ گِلْـتْ ءُ ثَبْـتْ
رَشًخْتْ، إطْفُلْ يَعرَفْ شِ حَاك = = لَخْلاَگْ، أيْـهْ أصْـل آَنَ رَشًخْـتْ
مُوجِـهْ گِلْـتْ، ءُ مَعلُـومْ أيًـاك = = رَشًخْـتْ، آنَ عِـتْ افْ تَبْحَـرْتْ

بَاحِرْ گَاعْ أشْبَـهْ نِسْكِـتْ عِـت = = لَعْـدِنْ گَاعْ انْعُـودْ أثْـرِ عِبْـتْ
آنَ گَاعْ أشْبَـهْ نِسْكِـتْ كِـنْـت = = إشْتَمًـيْـتْ إلَـيْـنْ إتْكَلًـمْـتْ
أعِـتْ الاً بَاحِـرْ كَــانِ نِــتْـ = = ـكَـلًـمْ وَاللّ كَــانِ نِـسْـكِـتْ
گِلْـتْ اللًـهْ أعْطِـيـهْ أبَـديـهْ = = النًعِـيـمْ إلً مَـــاهُ بُـهْــتْ
إلً مُنْـتْ الــرًاضٍ، وَعْطِـيـهْ = = الـرًحْـمَ واجًــنً، وِاسْـكِـتْ.

وله أيضا:

بغيِيلك ما فيه المُفادْ   ==  لكبير، ء لاهُ منْ لمگادْ

ء لاهُ حگ، ء لاهُ سدادْ  = = محدَّكْ يسبَّتْ لكْتِيلْ

 شدادْ إجيك، ؤيَخْطرْ عَادْ  = =   محمدن لخليل أفجِيلْ

وإجِيك اسماعيلْ ابْلمرادْ    = = واج ِكينْ اسماعيلْ إمِيلْ

بلِّيلْ، -ألاَّ يرعَ لمگادْ- = = أمبيَّظ وطياتْ اسماعيلْ

وان -يلِّ منَّكْ فوجادْ-   = = مانِ محمدنْ لَخْلِيلْ

ء لانِ شدَّادْ، ؤ لانِ زادْ  = = اسْماعيلْ، ؤ لانِ بلِّيلْ.

 

وله المساجلة (لگطاع) التالية مع الأديب الرجاله ولد الميداح:

حجبْ لٍ نجبر فل فــــــــات = = وت، مانٍ حاملْ لمباتْ

اتعودْ امنْ أخيارْ الوتــاتْ = =  يـ الرجالَ، واتعودْ اگبالْ

اخياطتهَ صفرَ، وابــلا اتـ  = =  ـليبَ، واطويلَ للتحفالْ

واتعود ألا من كيفنْ جات   = = املٍّ من عندْ الغسـالْ.

فأجابه الرجاله:

همكْ فيّ صالح، لُ كـــــــانْ  = =  گاعْ أكبرْ من ذ يـ الوزان

يشگالْ احجابْ الوت ما انـ  = =   ـگدْ انسگر عنُّ لطفــــال

ألا بسم الله الرحمـــــــان  = =   الرحيم، أحجابكْ مزال

منُّ حسن الظن, الــــوتِّ  = =   ماه گولتْ گال ؤ من گالْ

أصلْ ادور اتـــــراه حتّ  = =   ران عاطيهالك بـ الفال.

الطيب

آن جيتكْ مان مــــــــردودْ  = =    من بعدْ، ء جيتك زاد انلود

وامغرشْ عن فيكْ المقصود = =   بالغ، و احجابك ماه فال

ذ ال منّ فتْ اجبرتْ إعــود  = =   كيفتْ ذ الّ مـــنّ مزال

الرجاله:

مرحبت حت بيكْ ؤ مسْـ = =   ــهلت يل منك ينعــــس

فالبدع، ال مسبولْ أملس  = =  فامجيك، ء نختيرك مزال

محل التدارك تلبــــــس  = =  لك ذاك ء تفهم زاد الحال.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ومن لكطاعات الكثيرة التي جرت بينه وبين صديقه عبد الله السالم ولد المعلى لكطاع التالي ,وكان ولد المعلى هو البادء:

 

اشحــالك ياالطيب و اياك == ذالدهر اعلـىي ما نيَّــاكْ

واشحالك واياك ال هـــاك == اتنعوش حـالك واشحالكْ

زاد امع ذاك ال حشــــاك == اجبـــرت انت مـاه فـــالكْ

من تحكاك الدهـر أُ لعراك == فالطـــاليب الِّ يزهـــــالكْ

وياك ابش من ذاك احذاك == هـــاك امهـل ما شـــــالكْ

عنٌ ذاك الصيد ال جــــاك == اهد اعليك أُ فشول حىالكْ

واشحالك يخـــي امع ذاك == الجـــــرح ايـــــاك ادوالكْ

واشوسيت امع بـرد انواك == شــــوط امتيـن اراهـــواكْ

.

غير انت ذالبيـــــك احزيم == عدلهالك كيفن هالكْ

والصيـد افطن علمــــنيمٌ == لان عن عدلهـــــالكْ

.

فأجاب الطيب بقوله :

.

لبـــاس اعلـــي ما ينســــام == گـــاع ان كيف حد احـــــرام

نطرب هاك اغـــارظ لكــــرام == احال باش اشبه من حـــــالك

اتحجـــــالك دام اعلــىي مام == شيكيــن مــــــاه تحجـــــالك

اشــــوفك ل عنــــك عترت تام == عام انبـــــغ نعــــرف حـــالك

وال فيــــــك اطــــــر ذليــــام == أ يه اشطار فيــك اشحــــالك

عـــاگب ممشاك ادهر ابجام == اعليــك اعــــاگب تبجــــــالك

بالفــال اذاك امن التبســــام == بالفـــــــال اعـــــي يُلكــــالك

بيه اعـــاگب ذاك التخمـــــام == امغــــد شرك الدار انعٍْـــالك

هــــاذَ مـــــن گلت لحتـــــرام == و انياويــــت اللفظ اطـــرالك

يحســن حالك مهـــل مــــــام == طريــــــه الفــــات اتوســالك

.

هاذَ ما يشطن بالثبات == لكنت ارتبت اعل حالك

ما يتوسالك ذاك الفات == اذلوخر ما يتوســـــالك

.

فرد ولـ المعلـــى

.

لبــــــاس اعلي ذيـــك الكـــات == اصدكت اكونك نطرب كنــتْ

ال كــــلت اصضكــت الا بنت == عت حال واصضكت أبحالكْ

الك عن عتـرت عام اصدكــــت == يــلالك عــــــن مـــــذالكْ

وابجــــام ال گـــــلت اثبــــــت == اصدگت انت مــــاه فــــــالكْ

ما تكذب وإلى گــاع اكذبـــت == مَـــــرَّهْ مــــا تنگص كمــــالكْ

ؤ گلـــت لحتــــرام الا شفـــت == شمــــنْ النَّاسْ امعدلهالكْ

وانعـــــالي مغــــداه الا نبـت == فالثَّقــــــلْ اسْريگتْ سروالكْ

ايم التبجـــــال اطنبت افـــت == افــــردك فيــــه اترطــــالكْ

بيـــك الا كثــــرت ذل مــــــت == علـــــم مــــن بيــــه امــــالكْ

انـــت گمت امن هون اكست == ذاكْ ال هــــالكْ فاخـــوالكْ

فابجــــوك الا طوـلت ارجعت == ازهــــالك ش هــــون اهـــــالكْ

مــا وتـــالك ذاك ال رغــــــت == شــــرگْ اهـــذ مـــا وتـــــالكْ

وافـــذاك اهذ گمــــت ابهاك == رغـــــتْ ابجمـــالك وابمـــالكْ

ما نفعك مالك ذاك افـــذاك == وافـــذا مــــا نفعــــك جمـــــالكْ

.

ليختتم الطيب بقوله :

.

ذاك الكلت اشلك بيه الغيه == يعبد الله گـــــاع انفيـْه

اهيــــه السالم لا تحكيــــه == گــاع اتليـــت اراهوالك

مــــــاه لاه إجــــد اهنيــــه == اخير اتم اعــل حـــالك

لا تتخــــاف زاد ابديــــه == اعليك امثـــال وامثالك

ذاك ال مــــاه آن راعيــــه == ذاك انت گــاع امذالك

هاذ فيــك وطيـــت اعليــــه == تدلــــٍغ نــويدلالـــك

عرش اتغطص بيــه اتهويه == من متن الطمع يزهالك

ش تــــوك طامــع بيه الهيه == ذ عاد واعــي يغـــرالك

.

انـــت جمـــالك ذل گـــلت == محمود المول جمـــالك

اكنت ابمالك غير اص عدت == حالك يكف عن سؤالك


توفي العملاق الطيب ولد ديدي رحمه الله سنة 1994 ودفن في مقبرة تندڭسمي