حبس طبيبة عنصرية رفضت علاج لاعب كرة أسود حتى مات

سبت, 06/06/2020 - 10:41

قضت محكمة رومانية بحبس طبيبة محلية تعمل في قسم الطوارئ لعام ونصف مع إيقاف التنفيذ، لإهمالها في علاج لاعب الوسط الكاميروني باتريك إيكينغ، الذي توفي عقب سقوطه خلال مباراة لكرة القدم في مايو 2016.

وسقط إيكينغ مغشيا عليه على أرض الملعب، نتيجة تعرضه لأزمة قلبية، وذلك بعد وقت قصير من نزوله بديلا لأحد زملائه في الشوط الثاني، خلال مباراة لفريقه دينامو بوخارست في الدوري الروماني لكرة القدم، وأعلنت وفاته بعد ذلك بساعتين.

وفي يونيو 2016 اتهمت الطبيبة إيلينا دوتا، التي رافقت إيكينغ في سيارة الإسعاف إلى المستشفى، بعدم القيام بواجبها دون مبرر وعدم محاولة إسعاف اللاعب.
وقالت المحكمة في بيان الليلة الماضية، إنها فرضت على دونتا أيضا دفع 200 ألف يورو (227 ألف دولار) على سبيل التعويض، إلى جانب العمل في خدمة المجتمع لمدة 60 يوما.

وبعد وفاة إيكينغ عبرت الرابطة العالمية للاعبين المحترفين عن قلقها في ما يتعلق بالإسعافات الأولية المتوفرة للاعبي كرة القدم في رومانيا.

وتكريما للاعبه الراحل، قرر دينامو بوخارست بطل دوري رومانيا 18مرة، وقف ارتداء القميص رقم 14. وسبق للاعب الراحل اللعب لأندية في الكاميرون وفرنسا وسويسرا وإسبانيا.

س نيوز