الأمن الموريتاني يعتقل أمريكيا في إطار التحقيق في التسجيلات المسيئة(صورته)

أربعاء, 03/06/2020 - 14:03

استنكرت الجالية الأمريكية في موريتانيا توقيف الشرطة لأحد أفرادها، وهو سيدي محمد ولد ابياه، وطالبت بإطلاق سراحه.
وقال عبد الله ولد لولاف الملقب كريم في اتصال بالأخبار إنهم في الجالية علموا بتوقيف الشرطة لولد ابياه، مشددا على أن التوقيف ومصادرة الحرية لا مبرر له، وإنما كان على الشرطة إذا كان لديها اشتباه في شخص ما أن تستدعيه للاستجواب.
ورأى ولد لولاف في تصريحه للأخبار أن الجالية متفاجئة من هذا التعامل، وتعتبر أنه مخالف لما تعهد لها به الرئيس محمد ولد الغزواني خلال لقائه معها إبان زيارته للولايات المتحدة الأمريكية سبتمبر الماضي.

 وأوقفت الشرطة الموريتانية سيدي محمد ولد ابياه (وهو مالك متجر كنتوار أمريكا)، وذلك للاشتباه في علاقته بتوزيع تسجيل صوتي تحدثت فيه سيدة قدمت نفسها باعتباره بيولوجية، وشككت في المعلومات التي تقدمها وزارة الصحة، ووصفتها بـ"اللعبة".
وأوقفت الشرطة فضلا عن ولد ابياه، سيدة تسمى السالمة بنت الطلبة، باعتباره من سجلت المقاطع، وشاب يسمى محمد ولد السمان باعتباره من أرسلت له المقاطع، وأرسلها لولد ابياه.

عن/ الاخبار