إطلاق حملة مساعدة الأسر الفقيرة.. والجيش يتولى التوزيع

خميس, 09/04/2020 - 15:34

أطلقت الحكومة الموريتانية، اليوم الخميس، المرحلة الأولي من الحملة والطنية، لتوزيع المساعدات الاجتماعية، على الأسر الأكثر فقرا في نواكشوط.

وكلفت الحكومة الجيش الموريتاني بتولي توزيع المساعدات الغذائية على الأسر التي تم اختيارها من طرف اللجان المقاطعية للحصول على مساعدات غذائية، وذلك لضمان تجنب التجمع، واحترام ضوابط الوقاية من فيروس كورونا.

وقد أعد الجيش 150 سيارة لتولي العملية، وكلف عددا من ضباطه بالإشراف عليها، حيث سيبدأ عملية التوزيع بعد بداية حظر التجول، وذلك وفقا للائحة التي أعدتها اللجنة المقاطعية في كل حي.

وتشمل عملية التوزيع 20 ألف أسرة في مقاطعات نواكشوط، وتتوقع الحكومة أن تتمكن من إكمال عملية التوزيع خلال 5 أيام.

وكلفت الحكومة لجنة في كل مقاطعة بجرد الأسر الأكثر فقرا للاستفادة من المساعدات، وتضم اللجنة حاكم المقاطعة، وعمدتها، وقادة الأجهزة الأمنية فيها، إضافة لرأس اللائحة الخاسرة في الانتخابات البلدية الأخيرة.