نبذة عن السفير الذي تُوفي اليوم بأزمة قلبية أثناء عمله

اثنين, 20/02/2017 - 21:58

الموت يأتي بغتة ودون سابق إنذار كما فعل اليوم مع السفير اثناء مزاولته لعمله المعتاد في مكتبه.

 

فقد توفي اليوم مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، قبل يوم واحد من بلوغه 65 عاما.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن تشوركين توفي فجأة في مقر عمله في نيويورك.

وعمل الدبلوماسي المخضرم مبعوثا لبلده لدى الأمم المتحدة منذ عام 2006.

ونعته الوزارة بوصفه "دبلوماسيا رائعا"، وتقدمت بالعزاء لأسرته.

ومن جهته، أعرب نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، عن صدمته.

وتقدم حق بالتعازي لأسرة تشوركين وأصدقائه وبلده.

وأبدت المندوبة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور حزنها لوفاة تشوركين.

وقالت باور في تغريدة بموقع تويتر "حزينة لوفاة السفير الروسي بالأمم المتحدة".

وأضافت أنه "مايسترو دبلوماسي ورجل حريص جدا، بذل كل ما في وسعه للتغلب على الخلافات الأمريكية الروسية".

وفي السابق، عمل تشوركين مبعوثا إلى كندا وبلجيكا، وممثلا خاصا في المحادثات بشأن يوغوسلافيا في بداية تسعينات القرن الماضي.

كما اختارته موسكو ليدلي بشهادة أمام البرلمان الأمريكي (الكونغرس) بشأن كارثة مفاعل تشرنوبل التي حدثت في عام 1986.