لا أهلا ولا سهلا بهذا الصهيوني في نواكشوط

خميس, 20/02/2020 - 14:40

من المقرر أن يزور رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير موريتانيا يوم الثلاثاء القادم ،حيث سيلتقي بالرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني في إطار تعاون مؤسسته "معهد توني بلير للتغيير العالمي (TBIGC) مع موريتانيا في الاستشارة و الوساطة بينها والقطاع الخاص العالمي.
والمعروف أن توني بلير هذا هو رئيس اللجنة الرباعية الدولية التي صاغت بنود صفقة القرن المشؤومة وهي التي مكنت إسرائيل من بناء آلاف المستوطنات في الضفة الغربية ،كما أنه شخصيا يعتبر من أشد المؤيدين لاستيلاء الصهاينة على المسجد الأقصى وتهويد القدس الشريف.
تأتي زيارة رئيس حزب العمال البريطاني السابق في ظل الحضور الاقتصادي و الدبلوماسي البريطاني في موريتانيا منذ وصول شركة BP إلى حقل غاز Grand Tortue-Amheyim.
فلا اهلا ولا سهلا بهذا الصهيوني في بلادنا مهما كانت دوافع زيارته وأهدافها فيداه ملطختان بدماء إخواننا الفلسطينيين.

افتتاحية (الجواهر)