قطر وولد بوعماتو ...متى ستكون العودة؟ 

اثنين, 20/01/2020 - 16:09

إن أي متابع فطن لما جرى ويجري من أحداث خلال الأشهر الماضية من حكم الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لابد وأنه سيلاحظ بأن هناك توجها حقيقيا للتصالح وللتهدئة بشكل عام، ويشمل ذلك التوجه ـ بطبيعة الحال ـ الملفين المتعلقين بدولة قطر ورجل الأعمال محمد ولد بوعماتو.
فيما يخص ملف قطر، فمن المعروف بأن قطع العلاقات معها كان قد جاء في إطار تخندق لا يليق بموريتانيا، نتج عنه انحياز كامل لمحور السعودية والإمارات ومصر، على العكس مما حصل في بقية بلدان المغرب العربي ودول الجوار التي اتخذت موقفا محايدا من الأزمة الخليجية.
ما شهدناه في الأشهر الماضية يوحي بأن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني لا يريد لموريتانيا في عهده أن تتخذ موقفا منحازا لهذا الحلف أو ذاك، ولذلك فقد تمت تعزية ليبيا في ضحايا قصف الطيران الحربي التابع لحفتر للكلية العسكرية في طرابلس، وقد تم وصف القتلى في ذلك القصف بالشهداء حسب ما كتبه وزير الشؤون الإسلامية في سجل التعازي . كما تمت تعزية إيران بعد مقتل قاسم سليماني (المغفور له بإذن الله) حسب ما جاء في نص التعزية التي كتبها وزير العدل في سجل التعازي. ينضاف إلى ذلك قرار الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا المتعلق بإلغاء القرار القاضي بإغلاق جمعية المستقبل.. كل هذه الأمور توحي بأن موريتانيا لم تعد تقبل بالارتماء في حلف ضد حلف آخر، فمتى ستتم استعادة العلاقات مع قطر؟
فيما يخص رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو، فيكفي أن نُذكِّر بتكريمه من طرف الوزير الأول في حفل اتحاد أرباب العمل الموريتانيين، وكذلك تدشين مقر جديد لفرع بنكه في نواذيبو بحضور السلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين والفاعلين الاقتصاديين.. كل هذا يوحي بأن رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو لم يعد يعتبر ذلك المجرم المطارد كما كان يصنف في العهد السابق. فمتى سيعود ولد بوعماتو إلى وطنه؟
إشارات إيجابية عديدة أبرقتها الحكومة الموريتانية لقطر ولرجل الأعمال محمد ولد بوعماتو ومع ذلك فلم يعد ـ حتى الآن ـ ولو بوعماتو، ولم تتم ـ حتى الآن ـ استعادة العلاقات مع قطر.
فما هو السبب في ذلك التأخير؟ فهل السبب هو :
ـ أن قطر ما تزال تتمنع وأن محمد ولد بوعماتو يتمنع هو كذلك
ـ أن موريتانيا رغم التهدئة الظاهرة غير متسرعة جدا في استعادة العلاقات مع قطر ولا في عودة ولد بوعماتو.
ـ أم أن السبب الحقيقي في تأخر عودة ولد بوعماتو واستعادة العلاقات مع قطر ليس هذا أو ذاك ، وإنما سبب هذا التأخر هو ناتج عن ترتيبات عادية تحتاج إلى وقت، وعندما تنتهي تلك الترتيبات فستعود العلاقات مع قطر، وسيعود رجل الأعمال ولد بوعماتو.
شخصيا أميل لهذه الفرضية الأخيرة.
تنبيه : إن الربط بين عودة العلاقات مع قطر وعودة رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو في مقال واحد هو نتيجة لمنطق تحليلي، وليست له أي خلفية، فلا تذهبوا بعيدا بتأويلاتكم

حفظ الله موريتانيا..
محمد الأمين/ الفاضل