فتاة موريتانية تتسبب في شجار دموي بين أجانب

سبت, 07/12/2019 - 15:22

تسببت إبنة وزير وبرلماني سابق ليلة البارحة في نشوب خلاف عنيف بين مواطنين خليجيَيْن يزوران موريتانيا حاليا للسياحة والصيد البري ,وقد استدعتهما الفتاة الموريتانية للسهر في منزل سيدة مغربية تتخذ منه حانة يزورها فيه العديد من الشخصيات الموريتانية والأجنبية.

الفتاة الموريتانية ـ التي لديها علاقات واسعة بالوسط الفني ـ استدعت إحدى الفنانات لإنعاش السهرة التي تقيمها على شرف الخليجيين اللذَينِ تعرفت عليهما من خلال أحد الوسطاء الموريتانيين المقيمين في إحدى دول الخليج العربي.

وحسب مصادر الحوادث ,فإن أحد الخليجيين أفرط في شرب الخمر ثم طلب الرقص مع الفتاة الموريتانية التي وافقت على الفور.

وأثناء الرقص معها ,قام الثاني برمي كمية كبيرة من المال عليها ,وانتزعها من زميله ,الأمر الذي أثار حفيظته ,فوجه اليه ضربة قوية سقط على إثرها على الأرض ,مما تسبب في شجار عنيف تبادلا فيه  أسوء عبارات القذف والتهديد.

وبما أنهما كانا في حالة يرثى لها من السكر فقد عملت السيدة المغربية صاحبة المحل على معالجة الجروح التي أصيب بها كل منها وتوقيف الدماء التي سالت من وجهيهما حسب المصدر .

وتقول المصادر إن الفتاة الموريتانية تعرضت خلال أيام عيد المولد النبوي الشريف للملاحقة من قبل السلطات الامنية  في المغرب على خلفية ضبط شريك لها وبحوزته كمية من النقود الأجنبية على الحدود المغربية.

الحوادث بتصرف