تعرفوا على ديانة ومذهب "أهل الحق" الضالين(صور)

ثلاثاء, 19/11/2019 - 15:49

مجموعة من الصور لطقوس وشعائر الديانة اليارسانية، أو ديانة "أهل الحق"، التي يُقدر عدد من يدينون بها بحوالي ثلاثة ملايين شخص في إيران، أغلبهم من سكان غرب إيران في الولايات الكردية. وهناك أيضا نحو 120 إلى 150 ألف شخص في العراق، حيث تُعرف باسم الديانة الكاكائية.

هناك ضريح في ولاية كرمانشاه الواقعة غربي إيران يقدسه اليارسانيون ويزورونه في المنطقة التي شهدت ميلاد هذه الديانة، التي تتضمن مزيجا من المعتقدات والشعائر من عدة أديان، في القرن الرابع عشر أو الخامس عشر الميلادي. ويسمي معتنقو هذا الدين كتابهم المقدس "كلام سرانغام"، والذي يستند إلى تعاليم السلطان إسحاق. التقطت هذه الصور بيهانز حسيني، الباحثة الزائرة في جامعة أوكسفورد، التي تدرس الأقليات الدينية في إيران والعراق، وذلك أثناء فترة قضتها في مجتمع اليارسانيين في إيران.

BEHNAZ HOSSEINIيعتقد اليارسانيون أن "السلطان إسحق" هو أحد التجليات السبعة للرب، كما يؤمنون بتناسخ الأرواح، وأن الروح تتطهر في رحلة بين 1001 شكل. وتتضمن الطقوس الدينية لليارسانية عزفا على العود المقدس أو "الطنبور" وإنشادا لعبارات من كتابهم المقدس "كلام سرانغام".

يتجمع المؤمنون بهذا الدين كل شهر في مكان مخصص لإقامة الشعائر اليارسانية يُعرف باسم "الجامخانة" بينما يعرف هذا الاجتماع باسم "الجام"، وعلى من يدخل هذا المكان الذي يقدسونه اتباع قواعد معينة، تتضمن اعتمار غطاء رأس من نوع خاص. كما يجلسون في دائرة في مواجهة ما يُعرف بقبلة "بارديفار"، والتي تعد أكثر الأماكن قدسية في دار العبادة اليارسانية، وهي الجامخانة.

يصوم اليارسانيون لثلاثة أيام بموجب قواعد هذه العقيدة، وذلك في شهر "آبان" في التقويم الفارسي الذي يبدأ في شهر أكتوبر/ تشرين الأول، وينتهي في نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام.

BEHNAZ HOSSEINI

يقيم المؤمنون بهذا الدين شعائر اجتماع "الجام" في كل ليلة على مدار الصيام الذي يستمر لثلاثة أيام ليتناولوا الإفطار معا بعد غروب الشمس.

BEHNAZ HOSSEINI

يعد اليارسانيون خبزا من نوع خاص لتناوله في أيام الصيام

BEHNAZ HOSSEINI

يعتبر الرمان فاكهة مقدسة لليارسانيين، ويظهر أثناء إقامة الكثير من الشعائر الدينية

..كما يُعد الشارب من الرموز المقدسة في المجتمع اليارساني، إذ يطلق الرجال في هذا المجتمع شواربهم، وبعضهم لا يحلقونها أبدا.

BEHNAZ HOSSEINI

لا يعترف الدستور الإيراني باليارسانيين كأقلية دينية في البلاد على النقيض من معتنقي الزرادشتية والمسيحية واليهودية التي تعترف بهم طهران. وغالبا ما تعتبرهم الحكومة "تيارا صوفيا" من الطائفة الشيعية الإسلامية. لكن بعض المؤسسات الدينية الشيعية الدينية في إيران تعتبر اليارسانية "انحرافا عن العقيدة".

قال يارسانيون لخبراء تابعين للأمم المتحدة في 2018 إنهم لا يتمكنون من تسجيل مواليدهم على أنهم يارسانيين، وأنهم ممنوعون من بناء دور للعبادة، ولا يستطيعون تشييع الجنائز وفقا لعقيدتهم، ولا يُسمح لهم بطباعة كتابهم المقدس دون خشية مواجهة الاتهامات بمخالفة القواعد التي يفرضها النظام أو إهانة الرسول محمد. وقال بعضهم إنهم يُجبرون على حلق شواربهم أثناء الالتحاق بالجيش الإيراني.

 

بي بي سي