تجار يدفعون الأموال لمشعوذ لسبب لا يصدقه عقل

خميس, 10/10/2019 - 15:05

كلما حجبت المعلومات حول مرفق عمومي أمام وسائل الإعلام ؛كلما زاد انتفاخ الشائعات وكثرت الاقاويل والظنون وانتشرت المعلومة المكذوبة بين الناس عامتهم وخاصتهم. 
وهذا ما يحدث مع المستشفى الجهوي الجديد  لمدينة النعمة والذي لايزال مغلقا منذ تدشينه من طرف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز .
وتقول أحدث الحكايات واكثرها غرابة أن أحد المشعوذين ممن يحج اليهم ضعاف العقيدة والمتشبثون بالخزعبلات الخرافية ؛ دفع له الصيادلة وأصحاب العيادات” الدكاكين ” أموالا طائلة لإبقاء المستشفى في مقره القديم من أجل مضاعفة الطلاسم والقيود على إدارة المستشفى وأصحاب النفوذ ليظل المبنى القديم الضيق بنزلائه والمتهالكة مبانيه وشبكات صرفه الصحي فيه وغير ذلك كثير من تدني؛ خدمات المرفق المتقادمة يراوح مكانه لتظل خدماتهم قريبة من امام المشفي ولإستحالتها بالقرب من الجديد …

وفي انتظار فك طلاسم رحيل المستشفى إلى مقره الجديد ؛ الذي كلف خزينة الدولة مايقارب المليارين من الاوقية ؛ تظل الشائعات الطريق المتاح للإجابة على كل الإستفهامات .؟؟؟.

النعمة ويب