قصيدة "لابسات الملاحف" لمحمد ولد الطالب

أربعاء, 08/02/2017 - 15:22

أقم صلوات الوجد بين المعازف

                  على وله من لابسات الملاحف

عشية راق الجو وانداح أفقه

               وماس بأرواح الشتا والمصائف

تمشين في رمل أثيل ممهد

               يطأن على أطرافها والشراشف

وجاذبن هبات النسيم معاطفا

                 وأدلين من أبرادها بمعاطف

وكم زاد في حسن الوجوه سوادها

             وقد آلف الأضداد حسن تخالف

تلحفْن منها بالسواد غواربا

        حدادا على من رام برد المراشف

فلا حسن في زي الأعاريب مثلها

            على تالد للحسن فيها وطارف

لبسن بها الستر الجميل جآذرا

         وشلن "نعام الغيد" بين المواقف

وخلفن من خلف غنج الدلال وسهره

         صريعا على أعتابها والمشارف.