اكَـطاع ولد ابنُو ولد أحميدًا مع التركة + نماذج أخرى

أحد, 08/09/2019 - 18:04

ذات مرة تسرى الشاعر و الأديب  محمد ولد أبنو  بامرأة في الحي تسمى _ عيشَ _ و كانت من العادة أن تكتم و من ذلك سميت السرية ، و كان هناك شباب من ضمنهم محمد الحسن غريمه اللدود و كانوا أصغر منه سنا و يتسامرون عند خباء عيشَ فيمنع ذلك محمد من القدوم حتى وقت متأخر ، فخاطب عيشَ :
محمد ولد أبنو :
 يا عيشَ  ذا ألّي عنَّــــــكْ خظْتْ ... باكــــي فخْلاكــــي عدْتْ ؤ عدْتْ
أفْ ضنْكَه منْ رجْلكْ مـــــــــــا فتْ ... ريْتْ أرايْ الْ ذيكْ الضـــــــــنكَه
و ضانكْني عوْدانـــــــــــي حقَّقْتْ .... أنَّكْ يا عيشَ لا شَــــــــــــــــــــــكَّ
أتجيـــــــكْ التركـــــــه وانَ كنْتْ ....  ما نخْتيرْ أتْجيــــــــكْ التركــــــــــه
فأجابه محمد الحسن :
حتــــــــانَ يا طــــبّْ الليْـــــعاتْ  ... أفصلْتْ أمْعاك أفْ لرايــــــــــــاتْ 
عدْتي شرْكَه هونْ أفْ لوْقــــــاتْ ... مطــــــروحَه لباتْ التــــــــــــــركَه
ؤ لا نبْغيكْ أتعـــــودي لبــــــاتْ ... التركــــه مطروحَه شـــــــــــــــرْكَه
محمد :
يا عيش ذا الشبــــــابْ أعيــــاتْ ... فيهْ الناسْ أترَدْ أروايــــــــــــــــــاتْ
ؤ كاصرْ لكْ عدْتْ افذو لوقـــــاتْ ... كوْنكْ شــــــرْكَه فيــــكْ التــّـــركَه
ؤعوْدانْ أمَّلي فيكْ أبــــــــــــــاتْ ... التـــــــركَه و التــــــــــركه شرْكَه
يغيــــــــرْ آنَ وليْــــــــتْ أعليكْ .... ؤ هـــــــذي لَبـــــــــــاتْ المَنْجَرْكَ
مــــــــاهي لباتْ أفْيَمّْ ؤ ذيـــــكْ ... التــــــركَه مــــــا كـــــــانتْ شَرْكَه
محمد الحسن :
يا عيشَ ما نَبْغــــــي جَحْدانْ ... عنَــــــكْ هــــذي النــــوْبَه عوْدانْ
فيــــــكْ أبّــــــاتْ التَرْكه لعيانْ ... هـــومَ و التــــــركَة بالبـَــــــــرْكَه
مجْتمْعينْ .. أعلـــــيكْ ؤ كمانْ ... و الحـــــالَة عـــــــــــادتْ مشْترْكَه
و الترْكه ، ماهمْ شي ، صبيانْ ... جابتـــْهمْ  لكْ بــــــــــاطْ الشبكَه
 غيــــرْ أبَّاتْ التركَه رِفاعْ ... ترجَــــعْ لكْ مــــــــــنْ تالي تزكَ
ما خَلــــكتْ صكَّـــــه و أعْيَ كاعْ ... يخلــــكْ شي مـــــا خلكتْ صكَّه
محمد :
أباتْ الترْكَـــــه حكْ أعْيـــاوْ ... يزْكاوْ ... أعْياوْ ألا يزْكـــــــــاوْ
لا خلْكَتْ صـــكَّه ما يَرْباوْ ... عــــنْ يمّْ أصلو مـــنْ يـــــمّْ أزكَ
ؤ ذاكْ أبعَكْسْ الترْكه يباوْ ... ؤ يرباوْ إلـــــى خلْكــــــتْ صكه
ؤ ذا مَرو بيهْ الناسْ ؤ جاوْ ... وابَ يــــزْكَ كيـــــــــفَنْ نَحْكَ 
ؤ هاذي ظـــَحْكَه لعادو رَاوْ ... فينـــــــا نحــــنَ ترْكَه ظَحْكه 
ؤ ترْكتْ عيشه منْ يغْيْ أياكْ ... أتـــــعودْ أعـــــــليَّ متحَكَّ
كالولي طلْــــعْ أمحكَّ هاكْ ... ؤ كــــــالولي كيفـــانْ أمحَكَّ
ء ذاكُوَّ كيفْ التركَه .. ذاكْ ... ألَّا هـــــــوَّ كيــــــفْ الترْكَه

 ومن أجمل ما قال في الفخر والاعتزاز بالنفس :

كان ضاقْ الراوِ ننبـــــــاوْ = = ذاكْ باشْ الروصْ ارفدنَ

ؤلا اعْلينَ كنّ لفــــــــــــراوْ = = ؤلانـْزوزُ زاد ابلــــــــــدنَ

كانْ گام امغـــــنِّ زَداحْ = = مولْ لوحْ ؤلاهِ يلتــــــــــاحْ

داحْ شورِ بغن تزْداحْ = = كنتْ گبللُ تاركْ لغــــــــــنَ

ما يْــطولْ كلبْ افْـنُبـــــاحْ= = كانْ زامْ الليثْ افركــــــــــنَ

ؤكانْ جانِ لغــــنَ مزروگْ = = طوْگْ منُّ يعلَ عن طوْگْ

مــانّتّـگْ كونْ ابلعروگْ = = ذاكْ باشْ انعدلْ لغـــــــــنَ

ؤلانـْگاطعْ بغـْــنَ مصـروگْ = = ؤلايْـزوزْ اعلي معـــــــنَ

 

وله

 

ياسِيتُّ لا تْــظنِّ = = عنِّ شــاطني امغــــنِّ

لاهِ يــگلعْ هاكْ مـــنِّ = = بغنــــاهْ اتوْگيِـگْ

وللّ شاعرْ راغْ فنِّ = = فلْيمّْ اظِييـــــــــگْ

والله ما مظـــنونْ عنِّ = = وايّاهْ انجُ ســـيگْ

والبدّاعَ كلْ ملــگَ = = جابرْ عنـــهَ فيهْ سبـْگَ

وامـّاسيهَ فرْ طفْــگَ= = ما خلْــگْ اظاييــــــگْ

ؤلاگطْ افلغنا ابزَلْـگَ= = شورِ گالتْ گيـگْ

وِيلَ گالتْ گيـگْ تبگَ = = بينْ الناسْ ادْگيــگْ

واطفلْ عجبُ بعدْ لوحُ= = تشهدْ لمْخــاليــگْ

عنُّ والله ما يْــلوحُ = = فبْهارِ لخنيــگْ

 

وله

 

مذكو رْ النّاج عاد هكْ= = للمولِع بيه إناج

وان ذ عند ينــــــدركْ= = وامّسع فيه أناج

بِــيّ ڰاع الّ ما نْـشكْ= = افْـشِ وساه النّاجِ

 

النّاج خويَ وِِيشيـــرْ = = اسغَرْمِنّ والخُ اسْغيْر

عذرَ مانللّ ماكْبــــيرْ = = اعلَ النّاج تِجْلاجِ

يَــنّاجِ خوي لا ادّيرْ = = شِ فَخْلا ڰكْ والاّجِ

 

وله بعد أن وقع هو وصديقه الولي ولد الشيخ يب في حبائل إحداهن :

انْراعِ فِـــــيّ عِتْ شـــادْ = = لِكْ شِ ماكنتْ اعليكْ صادْ 

 

ؤفيكْ اتخممتْ إلينْ عــــادْ= = تِخمــــــــــامِ فيكْ امــحالِ 

عڰْبتْ حجْــلِتْ لِ فيكْ زادْ = = ڰـــــِلتْ عِــزّكْ مـــنْ تــالِ

بِـــيّ عِــزتْ لكْ ذَ اشْريفْ= = الّ يبــغـــيــكْ الغــــــــــالِ

الّ مــــاهُ ثــقـــيـــلْ كيفْ = = شرْفتْ ذَ الدّهــــرْ التـّــالِ

 

ويقول ايضا 

 

محمدلّ ابن بعــــدْ = = ملسَ عندُ هندُ

 

ؤلاهُ جاحِدْ عنْ حَدْ = = عنهَ ملسَ عندُ

.....يَحدْ اتلودْ بعــدْ = = الْحَدْ املسْ زِنــــدُ

لاهِ ننعتْ لكْ حدْ= = املـــسْ زندُ هنـدُ

وله 

امعاك البارح ما جمّعتْ = = خايفْ نفڰعْ سيد السالمْ

مانِ عالمْ وانعود افڰعتْ= = سيد السالم مان عالم

 

منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول