وقوع 3 جرائم بسبب الخيانة الزوجية (تعرَّف على التفاصيل)

أحد, 08/09/2019 - 15:45

فى أقل من 72 ساعة، انتهت حياة 3 أزواج على يد زوجاتهم، تعددت الأسباب ما بين الخيانة والهزار، لكن النهاية كانت واحدة شهدها الأزواج الثلاثة في محافظات البحيرة والمنوفية والجيزة في مصر، وذكرت التحريات أن الضحايا قتلوا طعنًا وخنقًا وبالسم، وباشرت النيابة العامة التحقيقات في الوقائع الثلاثة، وأصدرت قرارًا بحبس المتهمين.

البحيرة

وطبقًا لما ورد في محضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة، فإن أجهزة الأمن بالبحيرة، كشفت لغز مقتل سائق على يد زوجته والعشيق و3 آخرين في البحيرة، وألقي القبض على 4 متهمين، ولاتزال القوات تواصل البحث عن المتهم الخامس الهارب، وجاء في محضر الشرطة أن الزوجة "المتهمة الرئيسية" اعترفت بتفاصيل الجريمة قائلة: "عشيقي خدعني بكلامه المعسول، وعشت قصة حب معه، حتى أهملت بيتي وابني الوحيد، وهربت من بيت الزوجية عدة مرات، وسافرت معه بعيدا عن قريتي، وبعد عام من تلك العلاقة، وصلت معلومات لزوجي عنها، فطلب مني الابتعاد عن عشيقي، لكنني واصلت العلاقة، وهددني زوجي بالتخلص من عشيقي، فأخبرته بما قاله زوجي، واتفقنا سوياً على التخلص منه وقتله".

وأضافت: أن زوجها كان يستخدم سيارته الملاكي في توصيل زبائنه من مرضى مستشفى كفر الدوار والزائرين بالأجر، واستعان عشيقها بأحد الأشخاص يقلد الأصوات، وطلب منه تقليد صوت سيدة، والاتصال بالمجني عليه وإيهامه بأنه سيدة لطلب توصيلها وزوجها المريض نزيل مستشفى كفر الدوار العام، إلى مركز أبو حمص، وعندما وصل المجني عليه في الموعد المتفق عليه انتظر الزوج بسيارته الملاكي أمام المستشفى، وجاء العشيق مرتديًا نقابًا مصطحبًا آخر مدعيًا أنه مريض وخرجا سويًا وركبا السيارة متجهين لمركز أبو حمص عبر الطريق الزراعي، وفي الطريق انقض عليه العشيق من المقعد الخلفي وقام بلف حبل حول عنقه، كان يخبئه بين طيات ملابسه أسفل النقاب، وشنقه، وقام صديق العشيق الذي كان يجلس بجوار الزوج بالسير بالسيارة بضعة كيلومترات، ثم انحرف بمقدمتها بأحد المصارف المجاورة للطريق الزراعي، تاركين الزوج بداخلها، وتخلصا من الحبل المستخدم في الجريمة، واستقلا سيارة صديق لهما كان يسير خلفهما بسيارته.

الجيزة

أما ضحية محافظة الجيزة، فبدأت بعد وصلة هزار ورقص لم تستغرق 5 دقائق بين عروسين في العمرانية، قتلت العروس "وردة" (35 عاما) زوجها بطعنات في الرقبة والصدر، وذكرت التحريات والتحقيقات أنّ الزوجة المنسوب إليها تهمة القتل العمد، تزوجت بنجل خالها "أحمد" (40 عاما) سائق قبل نحو 3 أشهر، وكان الاثنين في وصلة من الهزار والرقص، وكانت المتهمة ممسكة بـ"مخرطة" والمجني عليه ممسكا بـ"سكين".

أوضحت التحريات أنّ المجني عليه "هوّش" المتهمة بالضرب، فاعتدت عليه بالسباب والشتائم، ما دفعه لسبّها، فاتجهت نحو المطبخ وأمسكت سكينا لـ"تهوّيشه"، وفي أثناء ذلك طعنته في الصدر والرقبة، أودت بحياته في الحال.

جاء ذلك في محضر الشرطة واعترافات المتهمة، في أثناء استجوابها من قبل جهات التحقيق، وعرضت على النيابة العامة التي قررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلبت النيابة تحريات المباحث بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

المنوفية

وشهدت محافظة المنوفية أيضًا واحدة من هذه الجرائم، كشفت أجهزة الأمن لغز مقتل شاب بمركز شبين الكوم، حيث تبين أن زوجته وعشيقها وراء الواقعة، وألقي القبض على المتهمين.

ذكرت التحريات والتحقيقات أن بداية الواقعة كانت بتلقى مدير أمن المنوفية إخطارا بشأن ما تبلغ به مركز شبين الكوم من " شربات ص س" 54 سنة، عاملة بمستشفى شبين الكوم الجامعى ومقيمة بقرية الماى التابعة للمركز بوفاة ابنها "عنتر ع م" 34 سنة، عامل ومقيم بذات الناحية وفاة طبيعية وتم دفنه بمقابر الناحية بمحل إقامتها وأنها حضرت لاشتباهها فى وفاته جنائيا.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء وفاة المجنى عليه كلا من زوجته " سماح ف ح " 30 سنة، حاصلة على دبلوم فنى صناعى ومقيمة بذات الناحية، وصديقه "مسعد م ك " 30 سنة، حاصل على ليسانس حقوق والمقيم بالبر الشرقى بشبين الكوم، وذلك لارتباطهما بعلاقة غير شرعية فيما بينهما واتفاقهما على الزواج عقب التخلص من الزوج.

وباستدعاء المتهمة والمتهم، اعترفت الزوجة بارتباطها بعلاقة غير شرعية بصديق زوجها واتفاقهما على الزواج عقب التخلص من زوجها، وأنها قامت بوضع مبيد حشري، وبمواجهة المتهم أقر بمضمون ما جاء من أقوال المتهمة، وتم ضبط المبيد الحشري المستخدم في الواقعة.

 

عن/ honna.elwatannews