نرجس تشن هجوما لاذعا ضد الجمهورية الموازية

سبت, 07/09/2019 - 15:52

 لقد أصبحنا ـ مع كامل الاسف ـ في حيرة من أمرنا ,لا ندري ,أنحن في دولة واقعية يمارَس فيها العمل بطريقة  اعتيادية في المكاتب والادارات ويشرف عليها قادة ومسؤولون وصناع قرار لديهم من الخبرة والتجربة والتفويض الشعبي ما يُمَكنهم من التصدي لكل المشكلات المطروحة وإيجاد الحلول المناسبة لها ,أم أننا في دولة افتراضية ـ فيسبوكية ـ يكون القرار فيها لِمن لا يفقه شيئا في أمور الادارة وتسيير الشأن العام ,ولا يستطيع حتى تسيير أموره الشخصية الضيقة ,فضلا عن السياسات العامة للدول ووضع الخطط والاستراتيجيات والبرامج المتعلقة بالتعليم والامن والصحة وغيرهم....

عجيب أمرنا!!

نلجأ للطبيب عند المرض ,وللمهندس عند البناء ,وللمحامي في الامور القانونية ,وعندما يتعلق الامر بالشأن العام فكلنا قادة ,وكلنا وزراء ومسؤولون!!

نقول لسكان الجمهورية الافتراضية أننا قد انتخبنا رئيسا بملء إرادتنا واخترناه ـ لِما نعلم عنه من صدق ووفاء ووطنية ـ لتسيير شؤون بلادنا داخليا وخارجيا ولسنا في عجَلة من أمرنا ,فالرجل لم يمض عليه في الحكم سوى شهر وبضعة أيام ,ولا يملك عصا سحرية لإنجاز كل شيء في هذه المدة القصيرة ,فلنصبر ,ولننتظر قليلا وسيتحقق لنا ما نصبو إليه بإذن الله ,فثقتنا بالله كبيرة وبرئيسنا..

بقلم/ زهراء نرجس رئيسة تيار المسار