وفد عسكري سعودي رفيع يزور بلادنا فهل يقدم دعما لجيشنا؟

ثلاثاء, 13/08/2019 - 18:55

أدت بعثة عسكرية من كلية الملك فيصل الجوية الأسبوع الماضي زيارة عمل لموريتانيا، حيث شكلت المدرسة العسكرية للطيران في أطار المرحلة الأولى من هذه الزيارة، التي تأتي ضمن الزيارات المتبادلة المبرمجة بين هاتين المؤسستين.

وتلقى الوفد السعودي عرضا مفصلا عن نشأة وهيكلة وأهداف ومهام المدرسة العسكرية للطيران وكذلك التحديات التي واكبت نشأتها بالإضافة إلى آفاقها المستقبلية، كما اطلع على الورشات وقاعات التدريس والمختبرات والبنى التحتية التي أصبحت تتوفر عليها المدرسة، كما تلقوا شروحا حول المشاريع المستقبلية لمدرسة الطيران في أطار.

وتعتبر المدرسة العسكرية للطيران في أطار منشأة تم إنشاؤها سنة 2010 للوفاء باحتياجات الجيش الوطني من الطيارين المقاتلين وطياري النقل والفنيين العسكريين، حسب الصحراء، فهل تقدم السعودية دعما لقواتنا الجوية؟، خاصة أن لديها آلاف الطائرات والتجهيزات الجوية الحديثة، بينما قواتنا الجوية بحاجة ماسة للمساعدة في مجالي التجهيزات والطائرات الحربية.