وزنُ كأس الماء يساوي مدة حمله في يدك (حكاية رائعة تستحق القراءة)

ثلاثاء, 23/07/2019 - 17:55

إنها قصة واقعية تحدث لنا جميعا كل يوم مع مشاكل الحياة والضغوط التي نتعرض لها.

ففي يوم من الايام كان هناك أستاذ يلقى محاضرة على الطلاب عن التحكم بمشاكل وضغوط الحياة ,فقام برفع كأس من الماء وسأل الحاضرين ما هو اعتقادكم بوزن هذا الكأس من الماء

فأجاب الحاضرون إجابات تراوحت بين 50 غرام الى 100 غرام ,لكن اجابة الأستاذ كانت كالتالي  :

لا يهمني في شيء الوزن المطلق لهذا الكأس من الماء

لأن الوزن الفعلي يعتمد على المدة التى أظل فيها ممسكا بهذا الكأس

فلو حملته لمدة دقيقة او دقيقتين لا يحدث أي شيء ، ولو قمت بحملة مدة ساعة فسوف أشعر بألم في يدى ،ولو قمت بحمله لمدة يوم كامل فسوف تقومون باستدعاء سيارة اسعاف كي تحملنى …

الكأس له نفس الوزن تماماً ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه.

ولو طبقنا قاعدة وزن الكأس على حياتنا اليومية فسنلاحظ اننا لو حملنا مشاكلنا والاعباء التى تحدث لنا في حياتنا فى جميع الاوقات فسوف يأتي اليوم الذي لا نستطيع فيه المواصلة .

فالاعباء سوف تزداد ثقلا … والذى يجب علينا فعله هو وضع الكأس لنرتاح قليلاً قبل ان يأتي يوم آخر ورفعه مرة أخرى.

فلذلك يجب علينا ان نضع اعبائنا بين الحين والآخر لكي نتمكن من إعادة النشاط والحيوية ومواصلة حملها مرة أخرى

فأنت عندما تعود الى منزلك يجب عليك ترك أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك الى منزلك لكي تتمكن من المواصلة

لأنها سوف تكون بانتظارك غدا ولكي تستطيع حملها من جديد.

وهكذا عندما تعود من الجامعة فاجعل كل مشكلة تعرضتَ لها فى مكانها ولا تنقلها معك  الى أي مكان لكي تتمكن من حملها وحلها مرة أخرى.

الدروس المستفادة من قصة اعباء الحياة

  1. يجب علينا فصل مشاكلنا والاعباء والضغوط التى نتعرض لها
  2. عدم حمل المشاكل والهموم طول الوقت لكى نرتاح قليلا
  3. أخذ بعض من الوقت لكي نفكر بعيداً عن المشاكل والضغوط
  4. عدم اتخاذ قرار وانت تتعرض للضغوط والمشاكل
  5. ضع المشاكل وارتحْ قليلا

 

أعدها للنشر ,وترجمها من العامية إلى الفصحى وصحح أخطاءها اللغوية والاملائية : طاقم "الجواهــــــــر"