من أجمل ما قيل في الحملات الانتخابية في تاريخ البلاد الحديث

خميس, 20/06/2019 - 18:31

لم يبق مجال من مجالات الحياة الا وأفرد له الأدب الحساني حيزا كبيرا للحديث عنه ومعالجته ،سواء تعلق الامر بالسياسة أو الثقافة أو الامور الاجتماعية.
ومما سال فيه مداد الادباء وشاع ذكره وانتشر بين الناس ،ما أطلق عليه ،،أدب الحملات،،.
وهذه نماذج وردت منه في مجموعة سين صاد الادبية ينقلها لكم موقع الجواهر هنا :

قال المرحوم محمد ولد باگا إبّان الانتخابات البلدية عام 1987:

هاذِ ظركْ الحملَه سنتاتْ :: إلْهَ يمْ أسبوعين ؤعاتْ

لاهِ توفَ سابگ مَفاتْ :: انتهاتْ ؤعادتْ خيالْ

فالخيالْ ؤُرَدْ اروياتْ :: فالتاريخْ ؤُهوّ اسْمُ كًالْ

وُوفَ هاذَ عندِ كلماتْ :: اشويْ.. ألاّ كلماتْ اگلالْ

اسمعتْ التشمارْ اجْحَدتُ :: واسمعتْ التژماگ انْكرتُ

واسمعتْ التجفارْ استرتُ :: واسمعتْ اصّ باطْ التشلالْ

سحفيتْ الْجابُ سكَّتُّ :: كسّحتُ وانهيتُ مزالْ

افَّمُّ- شكِّ- كلمتُ :: كلْماتِ: عن ذَ ماهُ دالْ

اعلَ شِ، ِشِ كافيه الزرگ :: ألاّ كافيهْ الزرگ، الدگ

فْولدَادِمْ خاسرْ والحگ :: ما ينگالْ، ؤُذَ ماينگالْ

ؤلمورْ امّلِّ تُلبگ :: واشبهْ تُلبّگ من تثقال

لا تثقالْ ؤُلا يتعدَّ :: حدْ اعْلَ حدْ ؤُلا تطوالْ

الزلَّ حدْ اخترْ مَدَّ :: عنْ مدَّ ما يٌسمَّ زالْ

 

في الزرگ بين الزعيم الوطني أحمدو ولد حرمه والفرنسي إيفون رازاك، في انتخابات 10 نوفمبر 1946، يقول الأديب العملاق المختار ولد الميداح:

حدْ اتحيّدْ عنْ يَمْ الدين :: واعدْ يمْ أوخرْ ضدْ أمْعاهْ

أخلعنّ واسَ شي شين :: واحرامْ ؤ لاهو رشْدْ...اسْفاهْ

 

لاعادْ إلّ معطَ ملفوف :: إلّ غير اللَّ ما مالوفْ

عندُ ش؛ بالغنى موصوف :: اللّ ولّ خالگ معطاه

وِلا عادْ إلّ يمْ الخوفْ :: أكثر لمواعد بيه الله

 

وفي"زرگ وي ونون" أي الاقتراع بـ(لا) أو (نعم) 1958 قال الأديب أحمد سالم ولد ببُوطْ:

وَيْ ءُ نُونْ ألاَّ خياراتْ :: والمخيَّر ماهُ مغبونْ

وَيْ امحاليَّ فالحسناتْ :: وامحاليَّ فالفظة نُونْ

 

وحين جاء "حزب الشعب الموريتاني" لعرض دستوره وبرنامجه على سكان ألاگ وفتح باب الانتساب، كان أعضاء حزب النهضة بقيادة معروف ولد الشخ عبد الله يعارضون الدستور بشدة ويقودون حملة ضد حزب الشعب، فأراد الأديب الكبير الشيخ ولد مكيّنْ تسجيل الحدث، فقال في تورية بديعة:

 

شعبْ ألاگ امنينْ إلِّ جاهْ :: حزبْ الشعبْ افْرحْ لُ وإلگاهْ

والدستورْ إلّ جابْ إگراه :: واسكتْ حانَ يسمعْ وايشوفْ

واكتنْ شافُ وافهمْ معناهْ :: وارضَ بلِّ رادْ الرؤوفْ

دخلُ شِ امنْ الناسْ إلْمُناهْ :: دايرْ يجبرْ مُناهْ ءُ توفْ

وابگ شِ عنُّو ما بگّاه :: گلّتْ طمْعْ ءُ لا گلّتْ خوفْ

معنَ ذاك إلِّ دخلُ عادْ :: معروفْ إلِّ بيه ءٌ منصوفْ

 وإلِّ ما دخلُ هوَّ زاد :: إلِّ بيه املِّ "معروفْ "

 

من أشهر الاستحقاقات التي عرفها المنتبذ القصي بعد الاستقلال، الانتخابات البلدية على مستوى عواصم الولايات الثلاث عشرة في 19 ديسمبرسنة 1986.

وقد تنافست على مستوى نواكشوط أربع لوائح، اللائحة الزرقاء(الخظرة)، وكانت محسوبة على الدولة وتضم أطر العهد الداداهي والاسلاميين وحركة amd ورجال الأعمال.

 

ولائحة الأساتذة الجامعيين يتقدمهم محمد محمود ولد أماه و نائبه محمد ولد هارون ولد الشيخ سيديا رحمه الله، مدعومين من التيار الناصري، اللائحة البيضاء.

 

و اللائحة الصفراء تضم بعض السياسين والتكنوقراط أمثال ببها ولد أحمديوره وملاي ولد اجيّد واحبيب ولد أعل وأحمدسالم ولد أندري وأحمد سالم ولد بون مختار (اللائحة الصفراء).

 

لائحة حركة الحر التي تضم بعض زعامات لحراطين يقودها الطبيب و الدكتور عثمان ولد يالي، ويدعمها الإداري امبارك ولد مولود ورجل الأعمال فتى ولد ارگيبي ولونها برتقالي (اللائحة الحمره).

 

فازت اللائحة الزرقاء(الخظرة) وكان متوقعا أن يكون العمدة الحضرامي ولد خطري، لكن انشقاقا حدث حين رشح بُلاهَا ولد مختار الله نفسه لمنصب العمدة فانقسم مستشارو اللائحة الخظرة بين المرشح الجديد غير المتوقع و المرشح القديم، بينما بقي مستشارو ولد أماه متماسكين ونجح ليكون أول عمدة منتخب لمدينة نواكشوط قبل أن يقيله وزير الداخلية المتنفذ جبريل ولد عبد الله ليحل محله نائبه محمد ولد هارون ولد الشيخ سيديا رحمه الله.

 

كانت بلديات 1986 من أشهر الانتخابات وأكثرها زخما وحيوية، وكان جميلا نشيد الائحة الخظره بصوت مطرب الأجيال سدوم ولد أيده:

"خَظرَهْ واتمَثّلْ خَيرْ ::هذي الكرِتْ الخَظْرَهْ "

گوم اتمثل حياةْ :: مورتان ؤفئات

مورتانْ ؤجهاتْ :: مورتانْ ابكثْرَ

ذلّ ناصرها كَمْ :: من راجلْ وامنْ امْرَ

مانعرف گدّو خم :: ولِّ بيه الكثْرَ

 

ومن الگفان السائرة في تلك الانتخابات گاف باب ولد هدار للائحة ببها ولد أحمد يوره اللائحة الصفراء:

ببها ملانَ عـونُ :: مَخلاهْ إلْ كرتُ زينَ

صفراءُ فاقعٌ لونُ ـــها تسَر الناظرينَ

 

وقال الأديب الفذ أحمد ولد عابدين ولد هدار للائحة العلامة اگليگم ولد متالي:

لاهِ اتْجِ ما فيهَآ اتكاذيبْ :: گدّام اللوايح اتْشالِ

لايْحه خظْره للغوثْ لَديبْ :: اگليگم عديمْ لَمْثالِ

النزيهْ العالمْ الخطيبْ :: الثمين الحاذگ الغالِ

ولْ محمدُّ ول حابيبْ :: ول لَّمرابطْ ول مُتّال

 

وفي البلديات على مستوى المقاطعات سنة 1987 كان جميلا نشيد لائحة الاتحاد في المذرذرة (اللائحة الحمراء) من كلمات الأديب أحمد ولد سيدي ميله، وغناء مطرب الأجيال سدوم ولد أيده:

يَلِّ تبغي لِصلاحْ :: أراهوالك صاح

حد إجي ماهُ شاح :: للزرگ ؤيزرك فيه

للحمرَ، والنجاح :: إلهَ معمول اعليه

لَتحاد اللي گال :: من شي لاهي اواسيه

لاهي اواسيه اگبال ::  امنين اتعهد بيه

 

هو مايتخمم :: كون افشي فيه الهم

لاهي اتم إعَلم :: شعبُ لاهي يبنيهْ

اتَمْ، ؤلاهي إتم  :: شعبُ زاد إداويه

لَتحاد اللي گال :: من شي لاهي اواسيه

لاهي اواسيه اگبال ::  امنين اتعهد بيه

 

ويقول أحمد ولد سيدي ميله أيضا:

إمثّل لتِّحاد :: بيهلي فيه أجناس

الناس، ؤيخدم زاد :: مصلحتْ أجناس الناس

عندُ برنامج كان :: تنميَّه باش امتان

ما يخترْ عن مكان :: مكان، ؤلا عن ناس

ناس، ؤمتن البنيان :: ألا من متن الساس

 

جرت مياه كثيرة في نهر الزمن جاءت الانتخابات الرئاسية، كان للحزب الجمهوري نصيب الأسد من الأناشيد، (معاوي عدل ياسر) و(معاويًّ جزاك اللهُ عنا خيرْ).

وكان جميلا نشيد المعارضة الذي طبقت شهرته الآفاق، نشيد المعلومة منت الميداح:

دولتنَ ما اتلات سمعتها :: في الداخل والخارج تطرب

بيها ضاعت مصداقيتها :: ولاّ عادت مركز للنهب

 

ويقول العملاق الرجاله ولد الميداح:

يوم الزّرگ إلا جيْتْ :: بالناخبْ صوتكْ طيهْ

لأحمدْ، لأحمدْ لا طيْتْ :: صوتكْ، صوتكْ تبغيهْ

 

ومن أجمل ماقيل في الرئاسيات قول الرجاله ولد الميداح:

گلتولي عن خالكين وحدين :: ضد معاوي مترشحين

للرئاسه ؟ خالكين ؟ جادين؟ :: مترشحين ضد معاوي؟!

هاذ ابحالتو ذي؟ متأكدين؟ :: ذان ماهو جاد اعلي

مجاد اعلي عن خالگين :: وحدين متر شحين فالحي

ضد معاويه مجاهلين :: ذَلّ ازّانَ من مزيه

هوم تاهمين عن افيسدين؟ :: ولّ اماسين عاميه

شافو تجارتن الفاتحين :: للتجار ابكل حريه

شافو اتلاميدن ال گاريين :: شافون امحاربين لميه

شافو عمالن الي خالصين :: ما متحيد العامل اوگي

شافو لحيوط عادو سالكين :: من الكتبَه، لحيوط ذيكي

عندي عنهم كانو ساهيين :: حانيهم اراجعو القضيه

 

ومن الأناشيد الجميلة المطالبة بمأمورية مفتوحة للرئيس معاوية نشيد سكان تيرس:

سكانْ تيرسْ مفتخرَ :: واتگولهالك عجلانَ

وامرشحينك مَرَّ اخْرَ:: وامحملينك لَمانَ

 

وقيل له:

هذا من حزب إرد:: ؤ هذا من مهرجان

گبلك ما كانت بعد :: تعرفُ موريتان

 

من حملات دبّيتات 1992

 

كان في عرفات سيد ولد اكليب :

مترشحْ مستقلْ :: وأعطِ عنك لصواتْ

يالشعبْ إلْ سيدِ ولْ :: اكليب افعرفات

 

وفي توجنين محمد يحظيه ولد المختار الحسن

ولْ الحسن محمد بَلْ :: - يحظيه - النزاهَة يحييه

صوّت عنك يالشعب إلولْ :: الحسن محمد يحظيه

 

وفي تفرغ زينه التجاني ولد كريم :

تفرغ زينه عِتِّ :: مانكْ كيفْ الحريم

مترشحْ فيكْ التِّـ :: جانِ ولْ الكريم

 

وفي لكصر الدكتور محمد ولد محمد صالح "الننّ" رحمه الله:

لكصر لادرنَ فيه ْ:: محمد لنّنَ

انعودُ فزنَ فيهْ :: وانعودُ ما خِنَّ

 

ومن نشيد محمد للنن في لكصر كلمات أحمد ول سيد ميله:

يلّ لكصر تبغيه :: يجبر ذاك المديور.

يوم الزرگ ازرگ فيه :: المُحَمّدْ دكتور

گولولي شخصّر :: لا عرفُ هل لكصر

فالزرگ إن حدْ انصر.:: ول النّنَّ منصور

ؤحد انصر حد أوخر:: دخل لكصر لغرور

 

وفي بتلميت محمدن ولد محمد الحافظ ونائبه ولد أبو الفتوح:

صدق الضمير اتراه :: والعقل إلّ مفتوح

محمدن وامعاه :: ولْ أهل أبو الفتوح

هاذو هوم مراد:: الصالح والسداد

وهوم فالحق أسياد :: إلّ يصبح وروح

صدق الضمير اتراه :: والعقل إلّ مفتوح

محمدن وامعاه :: ولْ أهل أبو الفتوح

 

وفي الطينطان:

أعطِ كرتك ذِ مَطالب :: للشيخ أعطيه سيد أحمد

ؤبناهي ولْ أحمد طالب :: ذيكِ مصلحتكْ لاتجحد

 

وقيل للمترشح اعبيدي ولد الغرابي في مدينة أگجوجت :

زارگ لعبيدي ماهْ رَد :: زارگ لعبيدي بيدي

ؤلاردْ إعليَّ حدْ بعد :: ماهُ زارگ لعبيدي

 

زرگو يالناخبين :: وزرگو يالناخبات

اعلَ الاصلاحيين :: واعلَ الاصلاحيات

 

وفي مدينة كنكوصه قيل للمترشح كابه ولد اعليوه:

كنكوصة مخصوصه :: يوم الزرگ إلْ كابَ

مَلاهي كنكوصه :: عند صالحها تابَ

 

وفي نفس الإنتخابات قيل أيضا هذ النشيد في كنكوصة:

لصوات افكنكوصه :: للجمهوري تندار

عنّو مامنگوصة :: كنكوصة گد اغيار

 

ومن أجمل أناشيد الأحزاب نشيد حزب ولد اماه:

لتّحاد الشعبي :: لجتماعي يقين

ديمقراطي حزبِ :: نخنيرو عن لخرين

 

وليقسْ مالم يقل..

 

أصبح حاضر ذلك الصخب ماضيا، تفرق الحي الجميع.. طُويت الخيام وأفلت النجوم وطفا الموج على كل شيء، بقيّ في الأرض ما ينفع الناس، وذهب الزبد جفاء..

 

ثم انقضتْ تلك السنونُ وأهلُها :: فكأنَّها وكأنهمْ أحلامُ