حملة شعواء على محمد محمود لا تستحق الرد(صور)

سبت, 20/04/2019 - 18:59

لا يستطيع أحد أن يزايد على مواقف نائب رئيس الجمعية الوطنية السابق والقيادي بحزب "التكتل" الاستاذ محمد محمود ولد امات ,فلن يضره ما فعل بعد تاريخ طويل من النضال ,تعرض خلاله لأبشع أنواع التعذيب والاهانة الجسدية والنفسية ,ولم يزده ذلك الا شموخا وصمودا ووفاء لمبادئه وقناعاته.

فلِمَ تأخذون على الرجل انسحابه من حزب لم يعُد يتفق مع أطروحاته ومواقفه السياسية ,ولِم تعيبون عليه اختياره لأحد المرشحين والاجتماع به والاتفاق معه؟

عيب كبير وعار أي عار ,أن تهاجموا كل مَن له رأي مخالف لرأينكم حتى ولو كنتم بالامس تصفقون له وتطبلون ,فلتتركوا للجميع مساحة من الحرية الشخصية والاختيار الحر ,فالتخويف والتخوين أسلوبان في غاية التخلف ,وينمان عن أفكار معلبة ,وعقول متحجرة ,لا تسمح بحرية الرأي والرأي المخالف ,دعوا الناس فقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ,ولا وصاية سياسية لأحد على أحد ,فلنختلف جميعا باحترام ,ولنتفق بسلام ووئام.

أما ما يدور حاليا على صفحات التواصل الاجتماعي من سب وتخوين وتهويل للموضوع ,فلا يستحق الرد.!!

 

الجواهر