لهذه الاسباب..القبض على رجليْ أعمال عربيين في لندن ونييورك

سبت, 13/04/2019 - 09:58

ألقي القبض على الرئيس التنفيذي والمدير الشريك لشركة الاستثمار المنهارة "أبراج كابيتال"، بسبب اتهامات وجهتها إليهما الولايات المتحدة بالاحتيال على مستثمرين، من بينهم مؤسسة غيتس.

وقالت مساعدة وزير العدل الأمريكي أندريا جريسوولد، إن مؤسس "أبراج كابيتال" ورئيسها التنفيذي عارف نقفي ألقي القبض عليه في المملكة المتحدة الجمعة الماضي، بينما تم إلقاء القبض على مصطفى عبد الودود المدير الشريك في فندق بنيويورك أمس الخميس.

وأضافت أن "أبراج كابيتال"، التي يقع مقرها في دبي، قدمت نفسها كشركة رائدة في مجال الاستثمار، الذي يعزز التقدم الاجتماعي، وذلك من خلال ضخ أموال في مستشفيات في دول نامية على سبيل المثال، لكن "في الحقيقة، أبراج شاركت في احتيال كبير".

ويقول ممثلو الادعاء إنه منذ عام 2014 وحتى انهيار الشركة، كذب نقفي وعبد الودود بشأن أداء صناديق أبراج، مضخمين قيمتها بما يزيد عن نصف مليار دولار.

كما قال ممثلو الادعاء إن نقفي وعبد الودود تسببا في إساءة استخدام "مئات الملايين" من أموال المستثمرين، إما لإخفاء نقص السيولة أو لتحقيق منفعة شخصية لهما أو لشركائهما.

و"أبراج كابيتال" أكبر شركة استثمار مباشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حتى انهيارها العام الماضي، بعدما أبدى مستثمرون من بينهم مؤسسة بيل وميليندا غيتس شكوكهم حول إدارة صندوق للرعاية الصحية بقيمة مليار دولار.

المصدر: "رويترز"