كارثة/ فتاة موريتانية كانت على وشك الزواج بعمَّها...لولا..

أحد, 03/03/2019 - 20:34

هذا النوع من الغرائب والحوادث كان يحصل في الازمنة الماضية نظرا لعدم وسائل الاتصال , ولبعد المسافات ,فقد 

يتزوج الرجل وينجب ويموت في ارض ,وأهله ومجتمعه لا يعلم عنه شيئا , لكن الغريب أن تحدث هذه الامور في زمننا هذا رغم التقدم الهائل في وسائل الاتصال الحديثة.

ففي مدينة نواذيب الشمالية ,كشف مصادر شديدة الاطلاع أن فتاة تفاجأت بأنها كانت على وشك الزواج من عمها بعد قصة غرامية دامت عدة اشهر.

وأكدت تلك المصادر ان الفتاة (ف. ط . م ) من مواليد 1985م في مدينة نواذيبو اخبرتها ان والدها من منطقة كذا وقد تُوفي في اواخر التسعينات ولم يكن لديها علمٌ كافٍ بحقيقة اسرتها ، حيث تربت في حضن أمها وأخوالها في نواذيب ,وفي الفترة الاخيرة ارتبطت بعلاقة غرامية بالشاب (ب . ب) الذي لم يكن يعلم ان والد الفتاة هو أخوه "فلان" وأن لديه بنتا في نواذيبو.

لكن الذهول والدهشة أصاباه عندما سأل الفتاة كيف لك ان تقولي انك لا تعلمين شيئا عن حقيقة اسرتك ... فأجابته عندما تأتي "ماما" سأسألها امامك فهي الوحيدة التي تعلم كل شيء .

ولما دخلت الأم سألتها الفتاة قائلة : ما هي حقيقة أسرة أبي  فأجابتها : انت ابنة فلان ابن فلان من اسرة شريفة تدعى كذا كذا ، ليرد الشاب في ذهول وحيرة شديدين : إذا كان الامر كما قلتِ ,فأنا عم ابنتك هذه ثم خرج وتوجه إلى نواكشوط ليحصل على معلومات تدعم الحقيقة المدهشة وهي ان عشيقته وخطيبته التي كاد يتزوجها هي في الحقيقة ابنة اخيه .