زوجة مدير في نواكشوط تتسبب له في فضيحة كُبرى (هوية)

اثنين, 11/02/2019 - 10:41

كشفت مصادر اعلامية النقاب عن وجود زوجة لمدير "بارز" في وزارة البيئة تنشط منذ بعض الوقت في بيع "لبلاستيك"، وذلك بحماية من زوجها "النافذ" في الوزارة.

وقالت ذات المصادر، إن هذه الزوجة لها علاقات مع عدد معتبر من الفرق المتشددة التي تُباشر الحملة على "لبلاستيك"،.

وأوضح المصدر الفرق يقومون بمصادرة كميات من البلاستيك ويسلمونها للمعنية، التي تتولى إعادة إدخالها إلى السوق وبيعها، وحماية الذين يبيعونها من تضييق الفرق .

ميادين