شركة بترول عالمية تعلن البدء في العمل في حقل الغاز

اثنين, 21/01/2019 - 11:11

كشفت شركة BP أن  المرحلة الأولى من مشروع الغاز السلحفاة/آحميم ستمكن من تسويق 2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا في المتوسط.

وقد تم اختيار شركة BP لتسويق الغاز وهي شركة تابعة لمجموعة النفط البريطانية بي بي كمتعهد "منفرد" للمرحلة الأولى من مشروع الغاز الطبيعي الذي يهدف إلى استغلال موارد الغاز الموجودة قبالة سواحل موريتانيا والسنغال. وسيتم إنتاج الغاز على متن منصة عائمة.

ومن المتوقع أن يتزايد حجم إنتاج الحقل خلال المراحل اللاحقة لتصل طاقة التسييل إلى حوالي 10 ملايين طن في السنة. ووفقا لشركة BP فإن حقل السلحفاة/آحميّم لديه احتياطيات تقدر بنحو 15 تريليون قدم مكعب من الغاز.

من المقرر أن يبدأ العمل في المرحلة الأولى في الربع الأول من عام 2019 وينتج أول غاز في النصف الأول من عام 2022.

ومشروع السلحفاة/آحميم هو مشروع مشترك يضم شركة بي بي BP وهي المشغل وشركة كوزموس KOSMOS وشركة المحروقات والثروة المعدنية الموريتانية وشركة البترول الوطنية في السنغال.

في موريتانيا ينقسم رأس المال بين شركة بريتش بتروليوم (62  بالمائة) وكوزموس (28 بالمائة) وشركة المحروقات ( 10 بالمائة). أما في السنغال فتبلغ نسبة المشاركة في رأس المال 60 بالمائة لشركة بي بي و 30 بالمائة لشركة كوزموس و 10 بالمائة لشركة البترول الوطنية.

وبخصوص الموارد الإجمالي على الجانب الموريتاني وعلى الجانب السنغالي تمتلك بي بي حصة 61 بالمائة وكوزموس 29 بالمائة وشركة المحروقات الموريتانية 5 بالمائة وشركة البترول السنغالية 5 بالمائة.