حساب وهمي على "فيس بوك" يكشف خيانة زوجة لزوجها(مثير جدا)

جمعة, 18/01/2019 - 18:52

تمكن رجل يعمل في افريقيا قبل  أسبوع تقريبا من ضبط زوجته في خيانة زوجية على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" بعد شهرين من محاولة استدراجها عبر حساب خاص قام بإنشائه بعد أن تزايدت شكوكه وسمع الكثير من الكلام عن زوجته 
تعود بداية الحكاية إلى شهر نفمبر الماضي حين قرر الشاب فتح حساب على فيس بوك  باسم وصفة وهميين، ودخل منه إلى حساب زوجته للتقرب منها وكشف خيانتها له بعد أن لاحظ ادمانها على السهر  وتواجدها الدائم على فيس بوك وبعض مواقع التواصل الاجتماعي مما اشعل الشكوك في قلبه يقول أحد المقربين منه .
وجود الشاب خارج الوطن ساعده على تنفيذ مخططاته وقرر المواصلة حتى كشف الحقيقة ولو تطلب الامر العودة متخفيا الى موريتانيا وظل على تواصل دائم مع زوجته محاولا التعارف معها رغم رفضها في البداية بحجة أنها متزوجة لكن الزوج اصر على التعارف معها وبدء في استعراض خدماته لها واستفسارها عن سهرها الدائم وكيف اقنعت زوجها بالسهر وهو نائم بجانبها 
بعد ايام استسلمت الفتاة لضغوطات الشاب الذي يضع صورة سيارة فاخرة اقنعها بانها سيارته ومناظر جميلة من بعض العواصم الاوروبية التى زارها في احلامه فبدأت الفتاة في استفساره عن كيفية الوصول الى حسابها تحديدا ولماذا أرسل لها طلب صداقة وكيف اصر على تكرار الطلب وعن السبب وراء عدم وضعه صورته الشخصية الخ....
أجاب الزوج عن كل التساؤلات بحنكة كببرة اقنعتها وبدأت في التجاوب معه واخبرته باسمها وحياتها الزوجية وعن اسفار زوجها الكثيرة وعدم السماح لها بالخروج كثيرا من طرف اهلها في غيابه  فلم تجد أمامها سوى الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي لصرف وقتها في الحديث مع أشخاص معظمهم لاتعرفه في الواقع
تطورت العلاقة يوما بعد الاخر وبدأت تثق  فيه من خلال كلامه وخدماته التى يعرض عليها بدء بعرض هاتف عليها من آخر صيحات الهواتف المتطورة والقيام بكل مشاورها وارسال الرصيد لها بشكل دائم عبر زميل له لتقرر الفتاة اللقاء به حين تجد فرصة مواتية لذالك فبادر الرجل الى ترتيب اموره استعدادا للسفر الى الوطن في اخر خطوات تحقيقه 
وبعد يومين من وصوله طلبت منه الانتظار  إلى يوم قريب سيسافر فيه والدها  كما اعتاد كل شهر، حيث بامكانها الخروج ليلا لبعض الوقت 
حاولت التواصل معه ذات مساء عبر الرقم الذي اعطاها لكنه لم يرد عليها مرات خوفا من أن تكتشف الحقيقية فافنعها بانه في اجتماع عائلي وأن الموعد في وقته المحدد سابقا مستفسرا عن مكانه فأخبرته بأن اللقاء سيكون في منزل زوجها المسافر ر

تردد الزوج كثيرا لكنها اخبرته أنه المكان الوحيد الاكثر أمنا حيث اعتادت زيارته لتنظيفه او اخذ بعض اغراضها فوافق الزوج على المكان

وفي حدود الساعة العاشرة ارسلت له رسالة صوتية بمكان المنزل والطرق التى يتبع حتى يدخل دون ان يكتشفه الجيران فنفذ خطتها ودخل مع باب مرآب السيارات متخفيا كما قالت له وصعد الى غرفتها حيث وقع مالم تكن تنتظره 
وبعد تجاوزها الصدمة أمرها بالمغادرة وعدم اخبار والدتها بمقدمه ليقرر لاحقا بعد يومين طلاقها واخفاء السبب عن اهلها كما طلبت منه ,حسب الوئام التي نقلت الخبر.


يتواصل بإذن الله في الحلقة التالية.