القبض على شيخ محظرة معروف بتهمة حجز فتاة واغتصابها

جمعة, 28/12/2018 - 17:47

عاشت ف. دمبيلي؛ البالغة من العمر 18 عاما، ظروفا في منتهى القسوة على مدى أربعة أيام متتالية بعد عندما تعرضت للاحتجاز القسري ثم الاغتصاب المتكرر على يد شيخ إحدى زوايا التعليم الديني (مدرسة  تقليدية لتحفيظ القرآن الكريم).

بدأت وقائع مأساة الفتاة ف. دمبيلي في منزل المعني الذي يدعى ش. حيدرا عندما استعان هذا الأخير ببعض طلبته لتكبيل خادمته المنزلية بواسطة حبل داخل غرفة جانبية بمنزله حيث أمضت أربعة أيام قبل أن يلعب الحظ دوره في تخليصها من براثين مشغلها.

تقول الضحية، في اعترافاتها للشرطة السينغالية في منطقة ليبرتي 2 بالعاصمة دكار، إن حيدرا كان يغتصبها مرتين في اليوم على الأقل؛ وأنها تمكنت من الفرار حينما اكتشفت أن هاتف المتهم سقط من جيبه أثناء اغتصابه لها آخر مرة ولم يفطن لذلك؛ وخرج من البيت لبعض شأنه، فاغتنمت الفرصة لتتصل ببعض أقاربها طلبا للنجدة وحددت لأختها مكان احتجازها الذي كان معروفا لكونه مؤسسة للتعليم التقليدي.

وبعد أن تم فك أسرها سارعت فورا،  مع أختها وأحد أقاربها الآخرين، إلى إبلاغ الشرطة التي قبضت على "الشيخ" وأخضعته للاستجواب حيث أنكر التهمة الموجهة له جملة وتفصيلا، لكن تقرير الطب الجنائي كشف تورطه في ارتكاب الجرم المتسوب إليه؛ فتمت إحالته للحبس النظري في انتظار محاكمته.

 

 

 

تقدم +وكالات