عصابة مسلحة تستخدم السلاح للسطو على طفل في العاشرة ظهر اليوم (تفاصيل مخيفة)

ثلاثاء, 20/11/2018 - 18:57

كان الجميع ـ خاصة الاطفال ـ يعيشون في فرح وسرور وسعادة اليوم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ,وقد اعتاد الصغار في مثل هذه المناسبات على التجهيز مبكرا وقبل عدة أيام ,لشراء الملابس والأحذية للخروج بها مع الاقران والاهل ,إلى الساحات العمومية والزيارات الخاصة المعتادة.

لكن الانفلات الامني ـ غير المسبوق ـ وسيطرة العصابات المسلحة على حركة الشوارع والأحياء ,جهارا نهارا ,في العاصمة الموريتانية سرق الفرحة من الصغار قبل الكبار وجعل الناس يعيشون في رعب وخوف يلازمهم طول النهار ,ويصحبهم طول الليل.

وفي هذا الاطار ,صرح مصدر عائلي لمندوب وكالة الجواهر" ,أن أفراد عصابة مسلحة قاموا بتهديد طفل في العاشرة ظهر اليوم في مقاطعة عرفات ,وذلك بغرز سكين حادة في خاصرته لإعطائهم ما كان يحمله من حصيلة "انديونة" ,حيث لم يكن مع المسكين سوى مبلغ 50 أوقية جديدة قام بإخراجها وتسليمها إليهم ,وعاد يركض إلى منزل الاسرة وهو يعيش صدمة نفسية ورعبا شديدا قد يصاحبه فترة زمنية طويلة من عمره ,ويحتمل أن يخاف من الخروج مرة أخرى من البيت حتى إلى المدرسة بسب التصرفات الخرقاء لهذه العصابة المجرمة التي كانت على استعداد لقتل طفل صغير بريء مقابل 50 أوقية ,عاملين بالمبدأ القائل :(ما خالكَـ.....ما عندو 5 ؤلا خالكَـة 5 ماهِ أخيرْ منو).